شريط الأخبار

مزاعم "إسرائيلية":الحصار أفاد حماس ورفع ميزانيتها لـ500 مليون دولار

09:29 - 16 تشرين أول / يونيو 2011

تقرير "إسرائيلي" يزعم:الحصار أفاد "حماس" ورفع ميزانيتها لـ500 مليون دولار

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

خلص تقرير إسرائيلي جديد إلى أن سياسة الحصار الإسرائيلية على قطاع غزة انقلبت على أصحابها وأفادت حركة حماس بدلا من مضايقتها. فيما أدان تقرير آخر لوكالة غوث اللاجئين سياسة الحصار، وقال إنها رفعت نسبة البطالة والفقر لتصل إلى أعلى معدل لها في العالم.

وصدر التقرير الإسرائيلي عن مركز بيريس للسلام، الذي كان قد أسسه رئيس كيان العدو شيمعون بيريس قبل وصوله إلى الرئاسة.

وقد زعم التقرير أن سياسة الحصار الإسرائيلية قد فشلت، وبدل أن تشكل ضائقة لحركة حماس، حققت ازدهارا لتجارة الأنفاق التي حفرت على الحدود مع سيناء المصرية، وعملت تحت سيطرة كاملة لرجالات حماس. فبعضهم امتلكوا هذه الأنفاق وبعضهم دفعوا ضرائب لحكومة حماس. وانقطعت بذلك العلاقات التجارية مع إسرائيل في الكثير من المجالات، وبالنتيجة خسرت إسرائيل وربحت حماس بشكل واضح.

وأضاف التقرير الإسرائيلي أن موازنة حماس في عام 2006 بلغت 40 مليون دولار، ولكنها في أعقاب الحصار الإسرائيلي، تضاعفت سنة بعد أخرى لتصل إلى 500 مليون دولار في 2010. وقد صرفتها الحركة بالأساس على تقوية تنظيمها العسكري.

وتابع أن حكومة حماس لم تجد حاجة لأن تصرف على الجمهور، لأن السلطة واصلت دفع رواتب موظفيها، فرفدت القطاع بما يعادل مليار دولار في السنة، والدول المانحة زودتها بمبالغ إضافية، والناس عاشوا في ضائقة دائمة، ليتدهور الناتج القومي إلى أدنى معدل في العالم العربي، باستثناء الصومال.

انشر عبر