شريط الأخبار

نواب صهاينة يطالبون بإحكام السيطرة على الأماكن المقدسة

10:34 - 15 تشرين أول / يونيو 2011

نواب صهاينة يطالبون بإحكام السيطرة على الأماكن المقدسة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قال النائب الصهيوني عن حزب "الاتحاد الوطني" ميخائيل بن آري إنه شعر بالخزي بسبب خضوعه لحراسة الشرطة التابعة للسلطة الفلسطينية، أثناء زيارته مقام يوسف.

وكان وفد من أعضاء "الكنيست" الصهيوني قد قام بزيارة "مقام يوسف" في نابلس خلال ساعات النهار، تحت حراسة أمنية مشددة شاركت فيها عناصر الشرطة الفلسطينية، حيث قام النواب الصهاينة بترديد النشيد الصهيوني عند القبر، وتوقيع ما أسموه اتفاقا لتحديد مطالبهم، والتأكيد على ما زعموا أنه حقٌ لهم في هذا المكان، بحسب تقارير إعلامية.

ونقلت شبكة "إسرائيل ناشونال نيوز" عن النائب قوله "إنه شعر بالخزي لدى زيارته مقام يوسف بنابلس الثلاثاء بسبب خضوعه لحماية قوات الشرطة الفلسطينية، قائلاً إنه لم يتوجب أن يكونوا هنا.

كما قال النائب عن حزب "الليكود" الحاكم تصريحات مشابهة، حيث اعتبر إنهم يعتمدون على حسن النوايا عند الشرطة الفلسطينية، التي وصفها بأنها قتلت يوسف بن ليفنات، وهو المستوطن الذي حاول اقتحام المقام مع آخرين أواخر شهر نيسان الماضي .

من جهته؛ طالب رئيس حزب "الاتحاد الوطني" (ياكوف كاتز) بإقامة معاهد دينية ومؤسسات تعليمية لليهود في المنطقة التي فيها قبر يوسف.

أما نائب وزير شؤون المتقاعدين الصهيونية (ليا نس)، وهي من حزب الليكود، فقد اعتبرت أنه من المهم أن يشددوا قبضتهم على كل مكان في ما أسمته "أرض إسرائيل"، خصوصا الأماكن المقدسة.

انشر عبر