شريط الأخبار

لجنة تفريغات 2005 تستهجن البيان المدسوس الذي زج باسمهم ويعلنون مبايعتهم للرئيس

03:37 - 15 تموز / يونيو 2011

لجنة تفريغات 2005 تستهجن البيان المدسوس الذي زج باسمهم ويعلنون مبايعتهم للرئيس

فلسطين اليوم: غزة – (خاص)

استهجن رامي ابو كرش المتحدث الرسمي باسم اللجنة الوطنية لتعيينات 2005 فما فوق  "اللجنة الوطنية"، البيان الذي وزع باسمهم ويعلن فيه عن مبايعتهم للقيادي في حركة فتح "المفصول" محمد دحلان، مؤكداً أن البيان مدسوس ولا يعبر عن موقف اللجنة التي تعلن دعمها الكامل للرئيس محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أن بيان وزع باسم تفريغات 2005، أعلن فيه عن مبايعتهم لمحمد دحلان.

وقال المتحدث في اتصال هاتفي مع وكالة فلسطين اليوم الإخبارية:" نستهجن بشدة ما نشر باسمنا زوراً على بعض المواقع الإعلامية، ونؤكد أن أبو محمد العرابيد الذي خرج باسمه البيان هو عقيد في السلطة ولا علاقة له بلجنة الطوارئ وهو لا يعلم بالبيان بعد أن تم مراجعته.

وأضاف أن البيان مشبوه والذي يقف خلفه جهات مشبوهة وليس لها سوى هدف واحد هو خلط الأوراق وتوتير الأوضاع الإعلامية ودس السم في العسل.

وأوضح أن اللجنة ترفض بأي شكل من الأشكال أن تزج في مشاكل تنظيمية، وقال:" منذ أن انطلقنا نحن جنود في الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، وأبناء منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ومرجعيتنا الوحيدة هو القائد الأعلى لقوى الأمن الفلسطيني الرئيس محمود عباس "أبو مازن".

وقال أبو كرش " نحن لسنا أتباع وجيش لأشخاص، وإنما نحن جزء من الجيش الفلسطيني الذي يمثل فلسطين كل فلسطين، ونرفض أن يتم الزج بأسمائنا ومعاناتنا وجراحاتنا في خلافات تنظيمية مرجها الإطار التنظيمي والقنوات الرسمية داخل إطار الحركة.

وطالب الرئيس محمود عباس بإنهاء الملف ومعاناة 13.000 أسرة فلسطينية لقطع الطريق أمام كل من تسول له نفسه بالتسلق على هذه المعاناة واستخدامها لصالح مصالح شخصية. معلناً مبايعة اللجنة للرئيس عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ورئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة.

وأكد أن المرجعية الوحيدة لتفريغات 2005 هي لجنة الطوارئ وناطقها الرسمي رامي ابو كرش.

انشر عبر