شريط الأخبار

"88768" طالب وطالبة يتوجهون لامتحانات الثانوية العامة بالضفة وغزة اليوم

08:35 - 15 تشرين أول / يونيو 2011

"88768" طالب وطالبة يتوجهون لامتحانات الثانوية العامة بالضفة وغزة اليوم

فلسطين اليوم-غزة

وسط استعدادات أمنية مشددة , بدأ طلاب الثانوية العامة صباح اليوم, بالتوجه الي لجان امتحاناتهم في الضفة الغربية وقطاع على حد سواء لتقديم الامتحانات الموحدة لهذا العام , وسط أمنيات ان تمر الامتحانات بشيء من الهدوء .

يتوجه (88768) طالب وطالبة في محافظات الوطن اليوم الأربعاء, إلى امتحان الثانوية العامة "التوجيهي"، حيث سيعقد الامتحان الساعة التاسعة صباحا.

وقال مروان شرف مدير عام القياس والتقويم والامتحانات بوزارة التربية والتعليم العالي يبدأ صباح اليوم الأربعاء 15يونيو في تمام الساعة التاسعة صباحاً في مبحث اللغة العربية وتنتهي مساء يوم الاثنين 4يوليو في مادة الثقافة العلمية للعلوم الإنسانية والفيزياء للفرع العلمي، والمحاسبة للفرع التجاري، والعلوم الزراعية حيواني للفرع الزراعي، والفيزياء للفرع الصناعي والمحاسبة الفندقية للفندقي، والرسم المهني والتربية والمهنية للاقتصاد المنزل.

وقال شرف "أن عدد طلبة الثانوية العامة المتقدمين لهذا العام في غزة والضفة يبلغ (88768) طالب وطالبة".

وأشار إلي أن الحكومة والوزارة لعبت دورا في جناحي الوطن الدعم الكامل والمتابعة الفاعلة في تذليل العقبات وتوفير الإمكانيات المادية والمالية اللازمة لإجراء وتطبيق الامتحان وتوفير الأمن والسلامة الصحية للمشتركين.

وأضاف شرف"نحن في الإدارة العامة للقياس والتقويم والامتحانات نعمل كأسرة واحدة وعلى تواصل يومي مستمر من أجل التنسيق والترتيب وتوحيد الآليات والمعايير في تطبيق الامتحان وهذا بدعم قيادات الوزارة من منطلق الحرص على مصلحة أبنائنا وتوفير بيئة مريحة للطالبة وأولياء الأمور".

وأكد علي الانتهاء من جميع الترتيبات في تحديد القاعات "اللجان" وعددها 643 لجنة منها 439 في المحافظات الشمالية، و 204 لجنة في المحافظات الجنوبية, مضيفاً "انتهينا من تنسيب رؤساء اللجان والمراقبين والإداريين في اللجان، والبالغ عددهم 5816 في المحافظات الجنوبية وتنسيب المصححين من معلمي الصف الثاني ثانوي "الثاني عشر" ومعلمي الصف الأول الثانوي "الحادي عشر" بفرعية العلمي والعلوم الإنسانية وهم من لديهم الخبرة الكبيرة في المنهاج، مشيراً إلى تنسيب رؤساء لجان التصحيح وتحديد مراكز التصحيح موزعي الأسئلة والسائقين ولجان التجهيز والفرز والإدخال وكل الترتيبات اللازمة لإجراء وتطبيق الامتحان.

وقال شرف: "نحن على جاهزية كاملة في تطبيق امتحان الثانوية العامة والأعداد المتوقعة للعاملين بالثانوية العامة تقريباً (23000 معلم ومعلمه) في المحافظات الشمالية والجنوبية", مضيفا بأن وزارة التربية والتعليم دائماً تضع البدائل والحلول للمشاكل المتوقعة وتعمل وفق تعليمات وقوانين واضحة وثابتة ولذلك دائماً تتغلب على المشكلات الطارئة التي تواجهها.

ونوه إلي طبيعة النظام المتبع للأسئلة بأن ورقة الأسئلة ستكون من جميع الفروع ما عدا اللغة العربية واللغة الانجليزية من قسمين القسم الأول أربعة أسئلة إجبارية وعليها 90% والسؤال الأول منها يتكون من عشر فقرات اختيار من متعدد وبأربعة بدائل وعليها 15% من النهاية العظمى، والأسئلة من الثاني وحتى السؤال الرابع مقاليه ومجموع علاماتها 75% من النهاية العظمى، والقسم الثاني يتكون من سؤالين متوازيين وعلى الطالب أن يجيب عن سؤال واحد فقط ومجموع علامات السؤال 10% من النهاية العظمى.

وأشار إلى أن اللغة العربية تتكون من ورقتين الورقة الأولى 75 علامة وهي من النقد والمطالعة والأدب والنصوص, والورقة الثانية 75 علامة وهي من النحو والصرف والبلاغة والعروض, والتعبير يكلف الطالب بالكتابة في موضوع واحد من موضوعين.

أما اللغة الانجليزية تتكون من ورقتين، الورقة الأولى 75 علامة وهي من الاستيعاب ـ المفردات, والورقة الثانية 75 علامة وهي من التراكيب ـ الأدب ـ الإنشاء, بحيث يكلف الطالب في التعبير بالكتابة عن موضوع واحد من موضوعين وهي إما موضوع تعبير أو رسالتان أو موضوع تعبير ورسالة.

وفيما يتعلق بقرار حذف أو تخفيف بعض المواضيع التي ستدخل في الامتحان النهائي قال شرف : "صدرت نشرة في مقررات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة لعام 2011 لجميع المدارس في بداية العام ولا يطرأ أي جديد عليها".

وأفاد بأن الأسئلة توضع وفق معايير وضوابط من قبل خبراء تربويين على تماس مباشر في المنهاج وعلى علم كافي بظروف وإمكانيات الطلبة بحيث تكون الأسئلة مرتبطة بأهداف المنهاج تتصف بالشمول والتنوع والمرجع الأساسي الكتاب المدرسي وتراعي الفروق الفردية وتراعي زمن الامتحان وتتصف بالاستقلالية.

وأضاف شرف: " قمنا في وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع الشرطة ووضع آليات العمل في المحافظة على أمن القاعات "اللجان" والمحافظة على أمن مراكز التصحيح وأمن وسلامة توصيل الأسئلة والإجابات، وعملنا على التنسيق في وزارة الصحة من اجل توفير الأطباء والممرضين في مراكز التصحيح واللجان للرعاية الصحية لأبنائنا لمعالجة أي طارئ مرضي".

ونوه إلي أن هذا العام يشهد استقرار وهدوء وانضباط ودوام للطلبة على مدار العام الدراسي في جميع محافظات وهذا ينعكس بشكل إيجابي على مستوى الطلبة فإذا حسنت المدخلات التربوية ينعكس إيجابياً على المخرجات.

وأكد على حرص وزارة التربية والتعليم و وزارة الأسرى في المتابعة المستمرة من أجل إجراء امتحانات الثانوية العامة في المعتقلات الإسرائيلية وهي من أهم أولويات وزارة التربية والتعليم وقيادتها, معبرا عن أمله أن تذلل العقبات وأن يقدم أبناء الشعب الفلسطيني في المعتقلات الإسرائيلية للامتحانات في هذا العام.

 

 

  

انشر عبر