شريط الأخبار

وكالة "فلسطين اليوم" تقدم روشتة التفوق لطلاب التوجيهي

07:39 - 14 حزيران / يونيو 2011

وكالة "فلسطين اليوم" تقدم روشتة التفوق لطلاب التوجيهي

فلسطين اليوم – غزة – (خاص)

ساعات معدودة هي المتبقية على بدء الماراثون الفلسطيني لامتحانات الثانوية العامة، المرحلة التي تعتبر لدى الطلاب  صعبة لابد من تخطيها بنجاح لتحديد مستقبل كل منهم، حيث المرحلة الجامعية وتحقيق الحلم الذي طالما تمناه الطالب

و بأعصاب مشدودة يستعد 88768 طالباً وطالبة في كافة محافظات الوطن لبدء امتحانات التوجيهي يوم غد الاربعاء، 15-6-2011، ومع حلول الامتحانات يزداد هلع الطلبة وموجة الخوف التي تحيط بهم، وكالة فلسطين اليوم الاخبارية تسلط الضوء على مشاعر الطلاب المختلطة تجاه ما سيحدد مصيرهم المستقبلي، وارآئهم عن تجربة التوجيهي بشكل عام.

من جهته قال جهاد الشريف، طالب التوجيهي: "أن المخاوف التي تريب الطالب و بالذات في مرحلة التوجيهي هي ضغط الاهل، و هيبة الامتحان و نظرة المجتمع ككل من هذه المرحلة، بالاضافة الى الدراسة التي تنهك الطالب، وحدية مراقبي القاعات مما يثير ارتياب الطلاب ويشتت تفكيرهم عند تقديم الامتحان.

وأوضحت الطالبة نها عياش أن الخوف من امتحانات التوجيهي له تأثير كبير على مستوى الاستيعاب عند تقديم الامتحان، وأضافت انه لا بد من وجود تشديد للرقابة، ولكننا نرجو نحن كطلاب ان يكون المراقبين هادئين ومقدرين للضغوط التي تؤثر بنا، فمن هناك سيكون مدخل احلامنا الى مستقبلنا.

كما أشارت  عياش بأن الضغط التي تشعر به هو كبر منهاج التوجيهي، وصعوبة حفظه حرفياً.

بدوره قالت مدرسة مادة الرياضيات ومصححة امتحانات التوجيهي  الاستاذة ابتسام عياد: " إنه أمر طبيعي ان تطغى المخاوف والضغوط النفسية على طلبة التوجيهي، وهي ظروف متوقعة في كل عام.

و اشارت الاستاذة عياد الى ان الخوف الذي يتملك الطلبة واسرهم قبل واثناء الامتحانات هو امر طبيعي ما دام في درجاته المقبولة التي تعطي صاحبها دافعية ايجابية للاجتهاد والاستعداد

 الا أن بعض الطلاب الذين انهوا المرحلة الثانوية اكدوا ان الخوف والقلق جزء مهم من تحصيل العلامة فكلما كان هناك توتر وخوف وقلق كلما ارتبك الطالب وتأثر تحصيله العلمي وقل تركيزه فالخوف يوصل لتشتت وعدم التركيز .

الطالبة هناء نصر، طالبة جامعية في عامها الدراسي الثالث تخصص لغة انجليزية، تصف حالة الخوف التي عاشتها في فترة امتحانات التوجيهي بأنها رهيبة علماً انها حصلت على معدل 86% الا انها تؤكد انه لولا حالة الخوف الذي كانت تعيشه لاستطاعت الحصول على معدل أعلى من ذلك، وهو ماتنصح به الطلاب الذين يتوجهون غداً لتقديم الامتحانات بالابتعاد عن القلق و الخوف قدر الامكان.

و انطلاقاً من حرصنا في وكالة فلسطين اليوم الاخبارية على مصلحة طلابنا الاعزاء، كان لا بد من عرض هذه الارشادات العامة التي يمكن ان تساهم في الاخذ بأيديهم حتى يعبروا هذا الطريق بسلام و مكللاً بالتفوق و النجاح

مكان المذاكرة : يجب أن يكون المكان خالى من المشتتات السمعية (صوت تليفزيون – كاسيت-الخ) أو المشتتات البصرية ( شباك مفتوح !! ) و ألا يكون مكدس و أن يكون منظم .

يجب إن يكون المكان جيد التهوية و الإضاءة و ذو درجة حرارة مناسبة.

و قت المذاكرة: افضل وقت للمذاكرة من بعد الفجر حتى 12 ظهرا و من 6 م و حتى 10 م .

- علاج النسيان:

·        استخدام اكبر عدد من الحواس اثناء المذاكرة صوت مرتفع / كتابة بالورقة و القلم .

·        اربط المعلومات مع ما هو حولك / و وظفها مع الواقع .

·        اربط المعلومات معا بفكرة واحدة أو عنوان واحد حتى يكون تذكر جزء منها بداية لتذكر الباقى- أى سلسلة معلومات مترابطة بفكرة واحدة.

·        الشرح للنفس و للآخرين

·        كتابة ملخصات (تسميع صامت)

·        حل تدريبات و امتحانات بكثرة .

·        المراجعة المتكررة المستمرة .

 

ادارة الوقت

·        تعرف على ما يضيع وقتك و تدرب على تجنبه (تليفونات - زيارات ...)

·        دع الآخرين يفعلون لك الاشياء التى يمكن أن يفعلونها نيابة عنك (شراء الاشياء البسيطة مثلا) و بذلك توفر وقتك.

·        استغلال الاوقات الضائعة (فى المواصلات مثلا) بأن تقوم بالتفكير فيما سوف تفعله و تخطط له أو تسمع شيىء مما ذاكرته

قاعدة هامة:  تذاكر .... تنجح راجع...تتفوق، فعليك ان تنتهى من المنهج مبكرا لكي تستطيع المراجعة عدة مرات

أفضل طريقة لمذاكرة:  ليلة الامتحان، من كراسة أعدها الطالب بنفسه منذ بداية العام و سبق أن راجع منها عدة مرات

صباح يوم الامتحان: يجب أن تمهد للاستيقاظ المبكر قبلها بفترة حتى لا يكون هناك صداع ناتج عن تغيير

مواعيد الاستيقاظ: يجب أن تستيقظ مبكرا لاعطاء المخ فترة كافية لاستعادة نشاطه و أن يكون مستعدا عند

بداية الامتحان

قبل دخول اللجنة

·        يجب عدم المناقشة فى الدراسة مع الزملاء حتى لايحدث تشتيت بل يمكن التحدث فى مواضيع أخرى

·        لو كانت هناك ضرورة للمراجعة،لا تراجع من ورقة لم تقرأها من قبل .... ويفضل أن تجهز ورقة للمراجعة بها النقاط الرئيسية و الهامة

·        لا تقلق إذا شعرت أنك نسيت كل شئ ... فهذا شعور عادى سوف يذهب بمجرد أن ترى الأسئلة و تبدأ فى الاجابة

 

فى اللجنة

·        عليك بقراءة الاسئلة كلها و بذلك تسلمها للمخ الذى يبدأ عمله فى التذكر على مدار زمن الاجابة

·        تجاهل كل من فى اللجنة ( خليك فى نفسك فقط)

بعد اللجنة

·        يفضل الراحة ساعتان أو التمشية ثم الراحة

·        لا تفكر فيما فات ( حلو أو مر)

·        اجمع المادة المنتهية فى كيس و ضعه بعيدا بعيدا عن نظرك

 

 

 

 

انشر عبر