شريط الأخبار

الشرطة الفلسطينية تؤمن زيارة أعضاء كنيست لقبر يوسف في نابلس

06:31 - 14 تموز / يونيو 2011

الشرطة الفلسطينية تؤمن زيارة أعضاء كنيست لقبر يوسف في نابلس

فلسطين اليوم _ وكالات

أجرى ثمانية أعضاء في الكنيست الإسرائيلي اليوم زيارة لقبر يوسف في نابلس بحماية قوات الأمنية الفلسطينية، وذلك لأول مرة منذ العام ٢٠٠٠.

 

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية و"إسرائيلية" أن الوفد داخل مدينة نابلس تحت حماية قوات الاحتلال ومئات العناصر من قوى الأمن الفلسطينية.

 

ونقل موقع "يديعوت" عن عضو الكنيست اليميني المتطرف، آرييه إلداد، قوله إن الزيارة جاءت "لكي يفهم العرب أن ليس هناك أي مكان في أرض "إسرائيل" لا يمكننا الوصول إليه"،على حد قوله .

 

وذكر الموقع أن الوفد شمل أعضاء "الهيئة من أجل أرض إسرائيل في الكنيست" ونواب من الليكود ومن حزب "الاتحاد القومي" اليميني المتطرف، وبرفقة قادة المستوطنين.

 

وقال رئيس المجلس الاستيطاني "شومرون"، غرشون ماسيكا، إن طالب أعضاء الكنيست الذين شاركوا في الجولة بفرض السيادة الإسرائيلي على قبر يوسف، زاعماً أن اتفاقيات أوسلو تشمل ذلك.

 

وقال عضو الكنيست من الليكود، داني دلنون، إنه "في الوقت الذي يتجول وزير الجيش باراك في الصين، تُركنا نؤدي الصلاة في قبر يوسف بمرافقة قتله ابن يوسف لفنات"، في اشارة الى ابن شقيقة الوزيرة ليمور ليفنات الذي قتل وأصيب 5 آخرون بتاريخ 24 نيسان الماضي برصاص الامن الفلسطيني اثناء اقتحام المستوطنين لقبر يوسف دون تنسيق مسبق مع السلطة الفلسطينية.

 

انشر عبر