شريط الأخبار

تدهور الوضع الصحي للأسيرين عماد المصري وأحمد النجار

11:35 - 14 تشرين أول / يونيو 2011

تدهور الوضع الصحي للأسيرين عماد المصري وأحمد النجار

فلسطين اليوم- غزة

أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى بأن الوضع الصحي للأسيرين عماد أحمد المصري من قرية عقابا بطوباس، وأحمد النجار من بلدة سلواد برام الله في تدهور مستمر.

والأسير المصري (39 عاما) معتقل في مستشفى سجن 'الرملة' الإسرائيلي منذ تاريخ 5/3/1991 وهو محكوم بالمؤبد.

وجاء في التقرير أن أوضاع الأسير الصحية قد تدهورت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، ما اضطر إدارة السجن إلى نقله من سجن 'رامون' إلى مستشفى 'سوروكا' بواسطة الإسعاف.

وأفاد محامي وزارة الأسرى فادي عبيدات الذي زار الأسير في المستشفى بأن عدة فحوصات وصور أشعة أجريت للأسير المصري، وتبين وجود كتلة سامة داخل القلب طولها 1,2 ملم وعرضها 0,7 ملم وهي عبارة عن تجمع لمواد سامة لم يعرف طبيعتها وسببها.

وقال المحامي: 'أعطيت مميعات للدم للأسير من أجل إخراج المواد السامة، هذا بالإضافة إلى إجراء منظار في الفم للمعدة والأمعاء، وقد دلت الفحوصات على أن الرئة اليمنى تالفة ولا تعمل نتيجة الالتهابات التي يعاني منها'.

وأضاف: تم إحضار الأسير المصري من مستشفى سوروكا إلى مستشفى الرملة بعد أن تدهورت حالته الصحية داخل سجن رامون وأنه إضافة إلى كل ما يعانيه فهو يعاني من قصر في العمود الفقري، وأن وزنه قد نزل أكثر من 15 كيلو.

وأفاد المصري لمحاميه بأن إدارة سجن 'رامون' طوال فترة تواجده فيه لم تقدم له سوى المسكنات وأنه لا يزال موجود في المستشفى تحت المراقبة ويعاني الأسير المصري من الحرمان من زيارة الأهل منذ فترة طويلة، وناشد بضرورة التدخل لإرسال طبيب مختص له للإطلاع على حالته الصحية.

من جهة أخرى، أفاد المحامي عبيدات بأن الأسير أحمد النجار (34 عاما)، المعتقل منذ 25/12/2003 والمحكوم بالمؤبد 8 مرات، لا يزال غير قادر على الكلام والنطق بعد إجراء عملية استئصال ورم سرطان من حنجرته قبل أسابيع، وأوضاعه الصحية ما زالت تتدهور يوما بعد يوم، وقد وجه عبيدات نداء إلى كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة التحرك للإسراع بالإفراج عن الأسير النجار.

مرض السرطان اكتشف عند الأسير أحمد النجار في وقت مبكر من اعتقاله، ولكن وفق تقرير وزارة الأسرى، فقد ماطلت إدارة السجن في تقديم العلاج اللازم له حتى وصل إلى وضع صحي صعب للغاية، وعاش النجار منذ اعتقاله كمريض مقيم في مستشفى الرملة الإسرائيلي حتى أجريت له عملية استئصال الورم السرطاني.

 

انشر عبر