شريط الأخبار

حمدونة : حرمان أهالي أسرى قطاع غزة من زيارة أبناءهم انتهاك للقانون الدولي الانسانى

01:15 - 13 كانون أول / يونيو 2011


حمدونة : حرمان أهالي أسرى قطاع غزة من زيارة أبناءهم انتهاك للقانون الدولي الانسانى

فلسطين اليوم-غزة

أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الاحتلال ينتهك القانون الدولي الإنساني في تعامله مع المعتقلين الفلسطينيين الممنوعين من الزيارات من قطاع غزة منذ يونيو/ حزيران 2007 ، مضيفاً أن اتفاقية جنيف الرابعة من العام 1949 فى المــادة (116)  تقول انه " يسمح لكل شخص معتقل باستقبال زائريه، وعلى الأخص أقاربه، على فترات منتظمة.

ومن جانبها طالبت ماتيلد دو ريدماتن نائب مدير بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة باستئناف برنامج الزيارات لذوي المعتقلين فى السجون .

وحذر حمدونة من تواصل منع زيارات أهالى أسرى قطاع غزة طوال هذه المدة ، معتبراً أن هذا المنع يشكل حكم جديد على الأسرى وذويه وانتهاكاً للنظم والقوانين والاتفاقيات الدولية وعلى رأسها اتفاقية جنيف الرابعة .

وناشد حمدونة المنظمات الحقوقية للضغط على الاحتلال لاستئناف برنامج الزيارات بشكل طبيعي مع إدخال الاحتياجات الأساسية من ملابس وغذاء وكتب , مطالباً بإلغاء زيارة الزجاج العازل وعدم ربط هذا الموضوع بأى حجج أخرى .

وأكد المحرر حمدونة أن هنالك قلق كبير يساور أهالي الأسرى على أبناءهم فى ظل المنع الذى تفرضه دولة الاحتلال على الزيارات 0طوال هذه الفترة ، مضيفاً أن منع الأسرى من الزيارات أحدث نقص حاد في احتياجاتهم الأساسية كالملابس والأحذية والأغطية ، وأن إداراة  السجون تفرض على الأسرى شراء هذه الاحتياجات من الكانتين وبأسعار باهظة  الأمر الذي يضاعف من معاناة الأسرى والذين باتوا يتحملون عبء فوق إمكانياتهم المادية .

وناشد حمدونة المتخصصين والباحثين والمؤسسات الرسمية والأهلية والجمعيات الحقوقية والمنظمات المتضامنة مع الأسرى والداعمة لهم برفض أى خطوة تمنع أى أسير أى كان انتماءه أو مكانه الجغرافى من الزيارة تحت أى حجة ، وطالبهم للضغط على دولة الاحتلال لاستئناف زيارات أهالي قطاع غزة والممنوعين من الزيارات من أهالى الأسرى فى الضفة الغربية تحت حجج أمنية واهية ، وطالب الإعلاميين بإثارة انتهاك اسرائيل للاتفاقيات الدولية والقانون الدولي الإنساني فى موضوع منع الزيارات .

 

 

انشر عبر