شريط الأخبار

السلطة تعتدي على الصحافيين ونائبة خلال قمع اعتصام لأهالي المعتقلين بنابلس

12:46 - 13 حزيران / يونيو 2011

 

السلطة تعتدي على الصحافيين ونائبة خلال قمع اعتصام لأهالي المعتقلين بنابلس

فلسطين اليوم-نابلس

قمعت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بالضفة  في مدينة نابلس اعتصام سلمي نفذه أهالي المعتقلين السياسيين في مدينة نابلس احتجاجا على استمرار اعتقال أبنائهم في المدينة.

وقال مراسلنا بنابلس ان الأجهزة الأمنية بنابلس أعتدت على عدد من الصحافيين و النواب المشاركين في الاعتصام و قاموا بمصادرة كاميرات الصحافيين و الاعتداء بالضرب على النائب منى منصور و المنسقة الإعلامية لمكتب النواب في المدينة.

وقال شهود عيان لفلسطين اليوم، أن مجموعة من الأهالي المعتقلين اعتصموا حوالي الساعة 12 في دوار الشهداء بالمدينة و رفعوا اللافتات مطالبين بالإفراج الفوري عن أبنائهم، تطبيقا لاتفاق المصالحة، حيث هاجمتهم مجموعة من أفراد الشرطة وطالبتهم بفض الاعتصام بحجة عدم وجود ترخيص.

 

وبحسب الشهود، فقد رفض الأهالي فض اعتصامهم وأصروا على البقاء، مما حدا بالشرطة منع الصحافيين من مواصلة التصوير والطلب  منهم بإخلاء المكان فوراً.

وقامت عناصر من الشرطة بالاعتداء على الصحافيين الذين رفضوا وقف التصوير و تسليمهم الأشرطة الخاصة بوكالاتهم، و قاموا باعتقال احدهم.

وبالتزامن اعتدت مجموعة من الشرطة النسائية على المنسقة الإعلامية لمكتب النواب بعد رفضها تسليم الكاميرا الخاصة بالنواب، وحين تدخل النواب قامت عناصر منهن بالاعتداء على النائب منى منصور بالضرب.

انشر عبر