شريط الأخبار

"نيويورك تايمز": رفض حماس لخيار فياض كرئيس للوزراء يعقد خطط الوحدة

09:49 - 13 كانون أول / يونيو 2011


"نيويورك تايمز": رفض حماس لخيار فياض كرئيس للوزراء يعقد خطط الوحدة

فلسطين اليوم-وكالات

اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" رفض حماس لتسمية سلام فياض كرئيس للوزراء من جانب حركة فتح بأنه يعقد الخطط الخاصة بتوحيد حكومتى الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

ورأت الصحيفة فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى، أن رفض حماس لفياض، يسجل انتكاسة محورية فى عملية السلام التى تستهدف تشكيل حكومة مؤقتة حتى إجراء الانتخابات المقررة فى العام القادم، وأوضحت أنه منذ إعلان الفيصليين الفلسطينيين الرئيسيين (فتح وحماس) عن اتفاق المصالحة فى الشهر الماضى لوضع نهاية لشقاق دام أربعة أعوام لم يحرزا تقدما بشأن تطبيق البرنامج الذى تم وضعه فى ظل اتفاق المصالحة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنه بالرغم من أهمية المصالحة بوصفها عاملا أساسيا بالنسبة للفلسطينيين من أجل تحقيق هدفهم الخاص بإرساء دولة فلسطينية بمنطقتين، أحدهما تقع قبالة الأخرى بينهما إسرائيل (الضفة الغربية وغزة)، إلا أنهما منقسمان حول كيقية التعامل مع إسرائيل، ففى الوقت الذى تؤيد فيه فتح السلام مع إسرائيل، ترفض حماس المطالب الدولية الخاصة بنبذ العنف والاعتراف بحق إسرائيل فى الوجود.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن هناك مخاوف من إمكانية تعرض مئات الملايين من الدولارات التى تقدم فى شكل مساعدات إلى الفلسطينيين للخطر بسبب الضغوط الدولية على حماس، بالإضافة إلى أنه مازال من غير الواضح ظهور بوادر للوفاء بالتزامهم بتشكيل مجلس وزراء مشترك مؤلف كله من سياسيين أوتكنوقراط والاتفاق على مجموعة أسماء تحظى بقبول من جانب المجتمع الدولى.

 

وتابعت الصحيفة، أنه كان من المقرر اجتماع فتح وحماس فى القاهرة خلال الأسبوع الحالى للبدء فى عملية تعيين أعضاء الحكومة الجديدة، فإنه ليس من الواضح ما إذا كان إعلان حماس اليوم الخاص برفض تسمية فياض لمنصب رئيس الوزراء يعتبر قرارا نهائيا أم هو "تكتيك مساومة" وسط تسارع الجانبين على شغل مواقع وزارية رئيسية.

 

انشر عبر