شريط الأخبار

الزهار:اللقاء المقبل بين حركتي فتح وحماس سيكون حاسما

08:49 - 13 تشرين أول / يونيو 2011

الزهار:اللقاء المقبل بين حركتي فتح وحماس سيكون حاسما

فلسطين اليوم-وكالات

 قال الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس في تصريح خاص لصحيفة الشرق القطرية، أنه من الصعب جدا أن نقول إن اللقاء الذي سوف يعقد يوم الثلاثاء المقبل بين حركتي فتح وحماس سيكون حاسما لكافة القضايا خاصة أن القضايا التي تم الحديث عنها هي قضايا كبيرة تتعلق بالأمن وتشكيل الحكومة والكثير من الملفات المهمة فالأمر يحتاج إلى إجراء العديد من اللقاءات وليس للقاء واحد ".

 

 وردا على ترشيح حركة فتح سلام فياض بأن يكون رئيس لحكومة التوافق، قال الدكتور الزهار " ما يتم تقديمه من أسماء تكون أمام الرفض أو القبول باتفاق بين الحركتين، وفياض هو مرشح حركة فتح ولا يعني ذلك أن يكون عليه الإجماع الوطني أو أن يكون هو المطلوب إنما يرجع الاختيار للتوافق".

 وبين الزهار " أن حركة حماس سوف تقدم من تجده مناسبا وحركة فتح أيضا سوف تقدم من تجده مناسبا سواء تعلق ذلك برئيس الحكومة أو وزراء الحكومة وبعد ذلك يكون للطرفين الحق في الرد.

وفيما يتعلق بملف الاعتقال السياسي، أكد أن هذا الموضوع مربوط بالمفاوضات التي من المفترض أن تكون قد انتهت. وعن وجود عقبات في تشكيل الحكومة، قال الدكتور الزهار: " هنالك من يريد أن يستغل اتفاق المصالحة لصالحه من دون العمل بالاتفاق من ضمن ذلك أن حركة فتح لا تجد ضرورة في تفعيل المجلس التشريعي بينما حركة حماس ترى من الضروري تفعيل عمل المجلس.

كما أن الإصرار على اسم معين ليكون ضمن حكومة التوافق يشكل بحد ذاته عقبة". وأوضح الزهار "أنه في حال تشكيل الحكومة سوف يتم تقديم دعم عربي من بينها دولة قطر الشقيقة والعديد من الدول العربية والإسلامية.

وقال عضو اللجنة المركزية لفتح عزام الأحمد إن "وفدي الحركتين سيلتقيان الثلاثاء من أجل تشكيل الحكومة، ونأمل أن تكون هذه الجولة هي الأخيرة من أجل الانتهاء من ذلك"، وأوضح أن "لدى الحركتين أسماء مرشحّين لرئاسة الحكومة"، مضيفاً "سنبحث هذه الأسماء ونأمل أن ننتهي في هذه الجولة مع الإخوة في حركة حماس لأن هذه هي الخطوة الأولى التي يجب أن ننتهي منها بأقرب وقت"، لكنه رفض ذكر أسماء مرشحي الحكومة من كلا الحركتين. بدوره، أكد القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل أن حركته لن تقبل بسلام فياض رئيسًا للحكومة المقبلة ولا حتى وزيرًا فيها. ورفض البردويل في تصريحات صحفية التعليق على أنباء حول قرار حركة "فتح" ترشيح سلام فياض لرئاسة حكومة الوفاق الجديدة، لكنه قال "نحن لا نتعامل مع مثل هذه التسريبات الإعلامية، لكن من المؤكد أننا لن نقبل بفياض لا رئيسًا للحكومة ولا وزيرًا فيها، لأن أربعة أعوام من الحصار والاعتقالات والتعذيب لقادة وكوادر "حماس" ارتبطت باسم سلام فياض، الذي يتحمل أيضًا مسؤولية الديون المتراكمة على الشعب الفلسطيني".

انشر عبر