شريط الأخبار

مالية رام الله: أزمة صرف رواتب الموظفين قد تتكرر

08:55 - 12 كانون أول / يونيو 2011


مالية رام الله: أزمة صرف رواتب الموظفين قد تتكرر

فلسطين اليوم غزة

توقع المحاسب العام للسلطة الوطنية يوسف الزمر، أن يتكرر تأخر صرف رواتب موظفي القطاع العام خلال الأشهر المقبلة، ما لم تلتزم الدول العربية بتحويل ما تعهدت به من مساعدات مالية إلى خزينة السلطة. 

وقال الزمر لوكالة "وفا" إن أزمة الرواتب تعود في أصولها إلى العجز في موازنة السلطة الناجم عن عدم التزام الدول العربية بتحويل أموال الدعم التي تعهدت بها في القمم العربية، والبالغة 660 مليون دولار، وكذلك في مؤتمر باريس للدول المانحة بقيمة 300 مليون دولار."

وأضاف أن 'العام 2010 شهد تراجعا كبيرا في الدعم العربي المقدم إلى خزينة السلطة الوطنية، حيث كان من المقرر أن يصل إلى الخزينة نحو 960 مليون دولار، لكن ما وصل فعلا 280 مليون دولار، وهو ما تسبب في عجز الموازنة العامة'. 

وأكد الزمر أن الدول العربية المانحة لم تحول إلى خزينة السلطة منذ بداية العام 2011 أي مبلغ، سوى المنحة الجزائرية بقيمة 26.4 مليون دولار أميركي، وجرى تغطية العجز في الأموال المخصصة للرواتب من البنوك بقيمة 45 مليون شيقل.

ولفت إلى أن تأخر صرف رواتب الشهر الماضي والمتوقع تكرارها الشهر المقبل، يعود لاعتماد السلطة في موازنتها الخاصة بالرواتب خلال هذين الشهرين على ما يتم تحويله من الدول العربية، في الوقت الذي لا تصل موازنة السلطة أية أموال من المانحين الأوروبيين في هذين الشهرين.

وقال "حتى اللحظة لم يتم تحويل الأموال المخصصة لسفارات فلسطين في الخارج والبالغة 15 مليون دولار، وإن هناك اتفاقا مبدئيا مع البنك العربي لتغطية هذا المبلغ".

انشر عبر