شريط الأخبار

تدهور شديد في صحة مبارك والسرطان يتفشى في جسده

10:26 - 12 كانون أول / يونيو 2011


مصادر مصرية: تدهور شديد في صحة مبارك والسرطان يتفشى في جسده

فلسطين اليوم- وكالات

تدهورت صحة الرئيس المصري السابق حسني مبارك بشدة خلال الـ 48 ساعة الماضية، واكتشف الفريق الطبي المعالج له بدء زحف الخلايا السرطانية من قولونه إلى باقي أعضاء جسده، ما ينذر بدخوله مراحل متأخرة هي الأولى من نوعها منذ دخوله مستشفى شرم الشيخ الدولي للعلاج في فبراير الماضي.

مصادر قريبة من أسرة مبارك، قالت لـ «الرأي»، أن الفريق الطبي المعالج استبعد إخضاع مبارك للعلاج الكيماوي، بسبب ضعفه العام، إضافة إلى اضطراب الوظائف الحيوية لديه، منوهة بأن «التدخل الجراحي السريع هو البديل الوحيد، غير أن إمكانية تحمل الوضع الصحي لمبارك الجراحة في علم الغيب».

وأرسل الفريق المعالج للرئيس السابق تقارير الحالة الصحية له إلى جراح الأورام الألماني هينز ديكتشر، طالبين استشارته، أو قدومه، خصوصا أن الجراح نفسه هو الذي كان استأصل لمبارك جزءا من القولون قبل أكثر من عام.

وحسب الفريق الطبي المعالج، فإن «تقنية الطبيب الألماني في الجراحة السابقة كانت معقدة للغاية، حيث ابتكر فيها أكثر من طريقة لإيصال أجزاء القولون بعد استئصال بعضها، ما يعني أنه لن يستطيع أحد إجراء جراحة أخرى لمبارك في الوقت الحالي سواه».

وحسب التقرير الأخير للجنة الطبية التي شكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة لفحص مبارك، فإن حالة الرئيس السابق النفسية السيئة، كانت السبب في إضعاف جهاز مناعته، ما أدى إلى طفرة نشاط فجائية للخلايا السرطانية التي انتشرت من أمعائه الغليظة إلى الأعضاء المحيطة خلال اليومين الماضيين.

وشهدت الحالة، الجمعة، تدهورا سريعا في وظائف القلب، قلت معها نسبة الأوكسجين الواصل إلى المخ.

ووفقا لتوقعات الأطباء، إضافة إلى ما جاء بالتقرير الطبي الأخير، فإنه لم تبق إلا أيام، يتوقع بعدها أن يدخل الرئيس السابق مرحلة ما قبل الوفاة، حيث يكون السرطان وصل إلى الكبد، والمعدة، وربما الرئتين.

وعلمت «الرأي» أن الرئيس السابق كان دخل في أكثر من غيبوبة، خلال اليومين الماضيين، استمرت الواحدة منها ما يزيد على الساعة، في وقت قالت مصادر طبية من شرم الشيخ إن مبارك يعيش على المحاليل منذ أكثر من أسبوعين، مستبعدة إمكانية نقله لمحاكمته في القاهرة، إضافة إلى استبعادها قدرة الرئيس السابق على الكلام من الأساس، حتى لو انتقلت إليه هيئة المحكمة في المستشفى.

 

 

 

 

 

 

انشر عبر