شريط الأخبار

جيش الاحتلال يقمع مسيرة بيت أمر ويصيب عدد من المشاركين

06:52 - 11 تموز / يونيو 2011

جيش الاحتلال يقمع مسيرة بيت أمر ويصيب عدد من المشاركين

فلسطين اليوم – الخليل

أصيب عدد من المواطنين، بعد ظهر اليوم، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية ضد التوسع الاستيطاني في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل.

وأفاد محمد عياد عوض، الناطق الإعلامي باسم من اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في البلدة، بأن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب بأعقاب البنادق والهراوات على المشاركين بالمسيرة، ما أدى إلى إصابة رئيس اللجنة الوطنية يوسف عبد الحميد أبو ماريا (38 عاما) بكسر في اليد اليمنى، وأمين سر اللجنة أحمد خليل أبو هاشم (44 عاما) برضوض وكدمات في القدم اليمنى، ونجله حمزه (12 عاما) برضوض وكدمات في القدم اليمنى، كما أصيب منسق اللجنة موسى عبد الحميد ابو ماريا (33 عاما) برضوض وكدمات في القدم اليمنى، كما تم الاعتداء على عدد من الصحافيين وأعلنت قوات الاحتلال عن إغلاق المنطقة بأمر عسكري والإعلان عنها منطقة عسكرية يمنع على المدنيين التواجد فيها.

وقال عوض "انطلقت المسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والتوسع الاستيطاني بمشاركة عدد كبير من المتضامنين الإسرائيليين والأجانب والفلسطينيين وأهالي البلدة من وسط بيت أمر باتجاه مستوطنة "كرمي تسور" جنوب البلدة، والمقامة فوق أراضي بلدتي حلحول وبيت أمر، وقام العشرات من جنود الاحتلال وما يسمى "حرس الحدود" الإسرائيلي بقمع المسيرة باستخدام الهراوات وقنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع".

وأشار عوض إلى قيام مستوطنين وجنود الاحتلال يوم أمس الجمعة، بالاعتداء على المزارعين الكبار في السن، عبد الله صليبي (85 عاما) وشقيقه حماد (75 عاما) خلال عملهما في أرضهما في منطقة واد أبو الريش المحاذية لمستوطنة "بيت عين" وأصيب جراء ذلك الكهل عبد الله بحالة إغماء.

ونوه إلى استمرار قوات الاحتلال لإغلاق المداخل الرئيسة والفرعية لبلدة بيت أمر للشهر الثاني على التوالي وتمنع المواطنين من حرية الحركة من والى البلدة.

انشر عبر