شريط الأخبار

وزارة شؤون المرأة تطالب بفضح جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الأسيرات

01:21 - 11 حزيران / يونيو 2011

وزارة شؤون المرأة تطالب بفضح  جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الأسيرات

فلسطين اليوم _ غزة

حملت وزارة شؤون المرأة بحكومة غزة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية تجاه ما يحدث لأسيرات سجن هشارون داخل السجون الإسرائيلية، وما قد ينتج عن ذلك داخل السجن وخارجه.

 

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية الخاصة قد اقتحمت بطريقة همجية غرفة رقم "2" في قسم الأسيرات الأمنيات الذي يتواجد به أربع أسيرات فلسطينيات، حيث شارك في عملية الاقتحام عشر سجانات وخمسة سجانين برفقة مسئول الأمن, ومسئول المخابرات ومدير الغرفة, وبدؤوا في تفتيش كل أسيرة على حده داخل الغرفة.

 

وقد علمت وزارة المرأة من الأسيرات أنفسهن أنه تم تفتيشهن تفتيشًا عاريًا مذلاً ومنافيًا للأخلاق والآداب تحت ذريعة وجود هاتف خلوي في الغرفة وقد أكدت الأسيرات أن طريقة التفتيش المذل، جرت في غرفة لا تزيد عن (متر* متر), تغطيها ستارة بلاستيكية رقيقة، الأمر الذي أصاب الأسيرات بحالة من الهلع من شدة المفاجأة وخوفًا من دخول السجانين عليهن وهن في حالة التفتيش, ووجود السجانين على باب الغرفة استعدادًا لاقتحامها.

 

وطالبت الوزارة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه كافة المنظمات الفلسطينية الحقوقية إلى استنكار هذه الجريمة والعمل على فضح جرائم الاحتلال بحق أسيراتنا في المحافل الدولية , والقيام بدورها من أجل الإفراج عنهن بأسرع وقت.

 

ودعت  المؤسسات النسوية إلى وقفة جادة مع نساء فلسطين وتوحيد الجهود من أجل الإفراج عنهن.

 

كما ودعت الوزارة  وسائل الإعلام لفضح ممارسات الاحتلال وتفعيل هذه القضية علها تلجم الاحتلال عن جرائمه , موجهة رسالة إلى فصائل المقاومة لأن تنظر إلى هذه الجريمة بعين الغضب، وتدرس آلية الرد عليها.

انشر عبر