شريط الأخبار

صحيفة بريطانية: براون تآمر مع مسؤولين سابقين للإطاحة بسلفه بلير

10:33 - 11 كانون أول / يونيو 2011


صحيفة بريطانية: براون تآمر مع مسؤولين سابقين للإطاحة بسلفه بلير

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت صحيفة ديلي تليغراف الصادرة أمس الجمعة أن رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون تآمر مع مسؤولين في حكومته للإطاحة بسلفه طوني بلير، عندما كان يتولى منصب وزير الخزانة (المالية) في حكومته.

 

وقالت الصحيفة إن وثائق سرية اطلعت عليها اظهرت أيضاً أن إد بولز وزير الخزانة في حكومة الظل لحزب العمال المعارض لعب دوراً رئيسياً في المؤامرة إلى جانب زعيم الحزب الحالي إد ميليباند للاطاحة ببلير، بعد أسابيع من الانتخابات العامة التي جرت عام 2005 في اطار مؤامرة أُطلق عليها اسم مشروع (فولفو) وتلت تفجيرات لندن.

 

واضافت أن براون وفي سلسلة من المذكرات وصف منافسه بلير بأنه "مشوش وخفيف الوزن ادى هوسه بالمستشارين إلى تدمير الثقة في السياسة، واستخدم (براون) الاكاذيب حول الحرب في العراق في محاولات اجباره على ترك منصبه في وقت مبكر، وأمر بولز باتخاذ نهج وحشي لتطهير حزب العمال من تأثير بلير". واشارت الصحيفة إلى أن ثلاثة من المتآمرين الرئيسيين ضد بلير يحتلون الآن أعلى المناصب في حزب العمال، ميليباند زعيم الحزب، وبولز وزير خزانة الظل، ودوغلاس ألكساندر وزير خارجية الظل، فضلاً عن 30 شخصية أخرى في السياسة والأعمال والفنون حصلت غالبيتها على ألقاب شرف أو مناصب حكومية من قبل براون.

 

واضافت أن بلير ارسل رسالة سرية غير موقعة إلى براون في فبراير 2006 حدد فيها شروطه لابرام صفقة ومن بينها "استمرار براون في التغيير والاصلاح داخل حزب العمال وفي العمل ضد التطرف الاسلامي".

 

وكان بلير استقال من منصبه كرئيس لوزراء بريطانيا في 27 يونيو 2007، بعد أن شغله لثلاث ولايات متتالية من 1997 إلى 2007، كما شغل منصب زعيم حزب العمال من 1994 إلى 2007.

 

انشر عبر