شريط الأخبار

اعتقال قبها محاولة جديدة لعرقلة المصالحة

05:38 - 10 حزيران / يونيو 2011

اعتقال قبها محاولة جديدة لعرقلة المصالحة

فلسطين اليوم – غزة

أكدت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، أن اعتقال الاحتلال للوزير الاسبق والقيادي في حركة حماس وصفي كبها ما هو الا محاولة إسرائيلية جديدة ومقصودة لعرقلة جهود المصالحة الوطنية.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد اعتقلت الوزير كبها فجر اليوم الجمعة 10/6/2011 من منزله في مدينة جنين، ويذكر ان الوزير كبها (50) عاما كان قد اعتقل أكثر من عشر مرات، قضى خلالها حوالي اثنا عشر عاما داخل السجون، وكان قد اعتقل آخر مرة منها عام 2007 حيث امضى 3 سنوات بالاعتقال الاداري.

وأشار احمد طوباسي المحامي و الباحث في مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الانسان إلى أن الاحتلال اعتقل منذ أن بدأت عجلة المصالحة بالدوران بداية العام الجاري العديد من النواب، ومنهم: محمد جمال النتشة ود.عزام سلهب ومحمد ماهر بدر وعلي رومانين واحمد الحج علي والنائب نزار رمضان، بالإضافة إلى وزراء سابقين ، منهم: د. عمر عبد الرازق وزير المالية السابق وعيسى الجعبري وزير الحكم المحلي السابق ووصفي كبها وزير الاسرى السابق.

كما اعتقلت عددا من القيادات الفلسطينية، ومنهم: القيادي الفتحاوي حسام خضر والاستاذ ياسر البدرساوي والدكتور غسان ذوقان والدكتور مصطفى الشنار والاستاذ عبد الباسط الحاج وغيرهم ...

وأوضح طوباسي أن جميع هؤلاء النواب والوزراء السابقين والقيادات الوطنية حوّلوا بعد اعتقالهم مباشرة إلى الاعتقال الإداري وهو ما يدلل على أن اعتقالهم سياسي بالدرجة الأولى وليس له أي مبرر امني.

وذكر الطوباسي الى ان اقدام الاحتلال على هذه الهجمة الشرسة من اعتقالات في صفوف النواب والوزراء وقادة العمل الوطني في الساحة الفلسطينية ما هي الا استمرار لسلسة الانتهاكات التي ينتهجها بحق الشعب الفلسطيني ومواصلة لعرقلة جهود المصالحة الفلسطينية وثني القادة الفلسطينيين على المضي قدما في ترسيخها على ارض الواقع.     

انشر عبر