شريط الأخبار

الكيان يبعث برسالة تحذيرية الى سوريا

07:56 - 08 أيلول / يونيو 2011

الكيان يبعث برسالة تحذيرية الى سوريا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قدم الكيان الصهيوني رسالة شكوى إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى رئيس مجلس الأمن تحمل فيها الحكومة السورية المسؤولية عن "المظاهرات العنيفة على الحدود في الجولان يوم الأحد"، وحذرت من أن ما أسمته بـ"الاستفزازات" قد تؤدي إلى تصعيد خطير.

وكتب نائب مندوب الكيان في الأمم المتحدة، حاييم فاكسمان، في الرسالة أن مسؤولية عن إصابة أشخاص شاركوا في ما أسماه "الاستفزازات العنيفة" تقع على عاتق الحكومة السورية.

وبحسبه فإن سورية هي السمؤولة عن منع أي خرق لاتفاقية فصل القوات بما يتلاءم مع التزاماتها الدولية وقرارات مجلس الأمن.

وجاء في الرسالة أيضا أنه بالرغم من التحذيرات المتكررة من قبل "إسرائيل"، فإن سورية لم تمنع المتظاهرين من الوصول إلى خط فصل القوات، وإنما العكس "فإن هذه الحادثة ما كانت لتحدث بدون علم السلطات في سورية".

كما جاء في الرسالة "نرى في ذلك محاولة فظة من قبل سورية للفت الأنظار الدولية عن القمع العنيف الذي تمارسه ضد أبناء شعبها".

و طالب الكيان المجتمع الدولي بنقل رسالة إلى سورية مفادها أن "الاستفزازات من هذا النوع من الممكن أن تؤدي إلى تصعيد خطير، ويجب أن تتوقف".

ونقلت صحيفة "هآرتس" في هذا السياق عن وكالة الأنباء الفرنسية إن ممثلة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة "قلقة من إطلاق النار على المتظاهرين السوريين، وطالبت حكومة الاحتلال بأن تهتم بألا تستخدم قوات الأمن قوة مبالغا بها ضد المتظاهرين".

انشر عبر