شريط الأخبار

حماس : الانروا تلعب دورا مشبوها يقوم على تصفية القضية الفلسطينية

08:53 - 07 تشرين أول / يونيو 2011

طالبت بحماية النشء الفلسطيني

حماس : الانروا تلعب دورا مشبوها يقوم على تصفية القضية الفلسطينية

فلسطين اليوم- غزة

دعت دائرة حقوق اللاجئين التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الحكومة الفلسطينية والمجلس التشريعي والفصائل ومنظمات المجتمع المدني للقيام بواجبهم في الحفاظ على ثقافة وقيم الطلاب في وجه ما وصفته بممارسات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيي "أونروا" الخطيرة، وطالبت الوكالة بأن تعمل وفق نظام وتشريعات البلد المضيف.

 

وتساءلت دائرة حقوق اللاجئين في بيان لها اليوم الثلاثاء (7-6) عن دور وزارة التربية والتعليم إزاء ممارسات أونروا، وهل تسكت هذه الوزارة، وهي المسؤولة عن التعليم بالضفة، على محاولات الوكالة الدولية تشويه وتزوير مناهج التعليم.

 

وأوضحت أن "وكالة الغوث الدولية، خالفت التعليمات والأهداف التي أنشئت من أجلها، فبدلا من تقديم العون والمساعدة للاجئين الفلسطينيين، أخذت تعمل على تشويه تاريخ القضية الفلسطينية، وتبرئة العدو الصهيوني من الجرائم التي اقترفها، ولا يزال يقترفها، وتعمل وفق نهج خبيث، على تجهيل الطالب الفلسطيني بتاريخه وبقضيته".

 

وأضافت دائرة حقوق اللاجئين أن ذلك يجري من خلال تلقينه معلومات خاطئة ومضللة لخلق جيل مشوه معرفيا، يجهل طبيعة الصراع مع العدو، وأسباب هذا الصراع، وينسى أو يجبر على نسيان، حق العودة، وحقه المقدس في وطنه فلسطين وطن آبائه وأجداده.

 

وأشارت إلى أن "المطلوب من الطفل الفلسطيني في عرف أونروا أن يعرف عن كذبة المحرقة، ويتعاطف مع اليهود، ومحرم عليه أن يعرف عن نكبته: نكبة فلسطين، وجرائم الصهاينة وحروب الإبادة التي شنوها على الشعب الفلسطيني، مما أدى إلى احتلال كل فلسطين، وتشريد أكثر من ستة ملايين فلسطيني".

 

وذكرت دائرة حقوق اللاجئين التابعة لحماس أن طلب أونروا بتزويد التدريب في فنون الرقص والرياضة الأفريقية البرازيلية (الكابويرا) في مخيمين تابعين للوكالة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، يأتي ليؤكد أنها تلعب دورا مشبوها يقوم على تصفية القضية الفلسطينية، من خلال تجهيل الناشئة، وفرض معلومات ومفاهيم جديدة عليهم. وقد وقعت أونروا الجمعة الماضية اتفاقية مع المؤسسة البريطانية لتدريب هذا الفن. 

انشر عبر