شريط الأخبار

الاحتلال يقمع مسيرة مناهضة للجدار في باقة الشرقية

06:48 - 07 حزيران / يونيو 2011

الاحتلال يقمع مسيرة مناهضة للجدار في باقة الشرقية

فلسطين اليوم _ طولكرم

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسيرة مناهضة لجدار الفصل العنصري نظمتها الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلدة باقة الشرقية بمحافظة طولكرم، ضمن فعالياتها لإحياء ذكرى النكسة.

 

وشارك في المسيرة التي انطلقت تحت شعار 'الشعب يريد إنهاء الاحتلال'، العشرات من المواطنين ونشطاء حزب الشعب والجبهة الشعبية والمبادرة ومتطوعين من الإغاثة الزراعية والطبية وجمعية تنمية الشباب.

 

وانطلقت المسيرة من مركز باقة الشرقية المحاذية لحدود عام 1967، والتي نهب الجدار أجزاء واسعة من أراضيها، واتجهت نحو بوابة نزلة عيسى الواقعة على جدار الفصل العنصري، ورفعوا الأعلام الفلسطينية، واللافتات التي كتبت عليها شعارات مناوئة للاحتلال وتؤكد استمرار صمود الشعب ونضاله حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الحرة والمستقلة وعاصمتها القدس.

 

وعند اقتراب المسيرة من الجدار أطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز والرصاص المطاطي صوب المشاركين الذين رشقوهم بالحجارة وأشعلوا الإطارات، حيث أسفرت المواجهات عن إصابة العديد من الشبان بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المدمع.

 

وقال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وعضو المكتب التنفيذي للحملة الشعبية لمقاومة الجدار، خالد منصور، ان هذه الفعالية تأتي في إطار مواصلة نهج المقاومة الشعبية حتى الخلاص النهائي من الاحتلال، وتوجه رسالة لقادة دولة الاحتلال مفادها أنهم لن يحققوا ما يتطلعون إليه من تعايش وتطبيع وسلام مع الفلسطينيين ماداموا يحتلون أرضهم وينتهكون حقوقهم.

 

من جانبه، قال منسق اللجان الشعبية سهيل السلمان، ان الحملة الشعبية وبوصفها إطار نضالي تأتلف به العديد من مؤسسات العمل الأهلي تسعى من اجل جعل المقاومة الشعبية سلوكا يوميا لكل الفلسطينيين، لتعزيز رفض الاحتلال ورفض التعايش معه، ولجعل العلاقة معه علاقة صراع حتى يندحر وتزول معه كافة إفرازاته. لافتا أن الأيام القادمة ستشهد زخما اكبر في أعداد المشاركين في الفعاليات وفي عدد البؤر الملتهبة ضد الاحتلال.

انشر عبر