شريط الأخبار

تجمع الشخصيات المستقلة يبدأ في زيارة المكاتب الإعلامية لتعزيز اتفاق المصالحة

02:06 - 07 تموز / يونيو 2011

تجمع الشخصيات المستقلة يبدأ في زيارة المكاتب الإعلامية لتعزيز اتفاق المصالحة

فلسطين اليوم: غزة

بدأ تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة المرحلة الأولى من سلسلة زياراته للمكاتب الإعلامية المحلية في المحافظات الفلسطينية حرصا على إنجاح اتفاق الوحدة الوطنية وإيمانا بالدور الهام لكل فئات الشعب الفلسطيني في دعم المصالحة.

الدكتور محمد ماضي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة ذكر أن زيارة المكاتب الإعلامية المحلية تأتي لمطالبتها بنشر الثقافة الوحدوية وإيصال صوت المصالحة للقارئ والمستمع والمشاهد الفلسطيني وحتى يمارس الإعلام الفلسطيني دوره الوطني الهام في المرحلة المقبلة.

وأوضح منسق اللجنة الشرعية في التجمع أن زيارة المكاتب الإعلامية تكمل لقاءاتنا بالعائلات في الدواوين والمحافظات المستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام وتؤكد على أن المصالحة الفلسطينية فريضة شرعية وواجب وطني على كل أبناء شعبنا المناضل.

وقال الأستاذ خالد لبد عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة "توقيع اتفاق المصالحة أحدث شرخا في حائط الانقسام الفلسطيني ويجب على إعلامنا المحلي أن يعمل على إزالة ذلك الحائط وينهي معاناة الشعب الفلسطيني" مطالبا بضرورة الضغط الشعبي باتجاه تنفيذ اتفاق المصالحة وسرعة انجازه على أرض الواقع.

وشدد لبد على أن التأخير في تنفيذ بنود اتفاق المصالحة يمثل إهانة كبيرة بحق الشعب الفلسطيني ونضالاته، مؤكدا أن القاعدة الشعبية لن تصمت طويلا أمام تأخير تنفيذ المصالحة،ومبينا أن الشعب الفلسطيني يدرك تماما أن الحصار الإسرائيلي والانقسام الفلسطيني كانا حملا ثقيلا عليه وزادا من معاناته الصعبة.

بدوره طالب الأستاذ مراد الريس عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة بضرورة أن ينسى الإعلام الفلسطيني حياديته أمام المصالحة الوطنية سعيا للوقوف بجانب الوحدة الفلسطينية لأجل الوطن والمواطن، مؤكدا أن حيادية الإعلام مرفوضة إذا تم تخييره بين المصالحة والانقسام.

وبين منسق لجنة العلاقات العامة في تجمع الشخصيات المستقلة أن اللجنة الإعلامية قررت إطلاق حملتها لمطالبة  وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية بالتركيز على كل الفئات التي تضررت من الانقسام المؤسف وتوحيد صوتها باتجاه تسريع تنفيذ اتفاق المصالحة، كاشفا أن لجان التجمع متعاونة فيما بينها لإنجاح نشاطها في تطبيق الوحدة الوطنية.

وأشار الدكتور مفيد الحساينة عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن شعار هذه المرحلة هو "الشعب يريد تنفيذ المصالحة"، مطالبا الإعلاميين الفلسطينيين برسم صورة صحفية جميلة تتحدث ملامحها عن مرحلة الوحدة الوطنية ليشاهدها أبناء الشعب الفلسطيني وتعزز من صمودهم.

وقال الحساينة أن التجمع يثمن الدور الكبير لكل وسائل الإعلام المحلية وينتظر منها أن تعمل على تعزيز الوحدة الوطنية وإنجاح اتفاق المصالحة من أجل شعبنا الفلسطيني الذي ضاق ذرعا بانقسام أثقل ظهره وزاد من معاناته وجعله ينتظر جراح فلسطيني ماهر يعيد ضخ دماء الوحدة في عروقه الجافة من جديد.

انشر عبر