شريط الأخبار

الاتحاد المصري يقبل استقالة حسن شحاتة وجهازه الفني

05:34 - 06 كانون أول / يونيو 2011


 

 

القاهرة/ تقدم حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم اليوم الاثنين باستقالته إلى مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر وذلك خلال الجلسة التي جمعت بين الطرفين في أعقاب لقاء جنوب إفريقيا في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012 والتي انتهت بالتعادل السلبي وضياع حلم التأهل إلى العرس الإفريقي.

 

ووافق مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم على إنهاء التعاقد بين الطرفين خاصة وأن العقد الجديد الذي قام بتوقيعه الجهاز الفني للمنتخب المصري بأكمله ينتهي تلقائيا بالتأهل إلى البطولة الإفريقية.

 

وأكد عزمي مجاهد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد المصري لكرة القدم في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أنه تم إنهاء التعاقد بشكل ودي بين الطرفين ، حيث أن إنهاء العلاقة ليس متوقفا على شحاتة فقط وإنما أيضا بقية أفراد الجهاز الفني للمنتخب .

 

أضاف مجاهد أنه لن يتم الاستعانة بخدمات شحاتة في المباراتين المتبقيتين أمام النيجر ومالاوي في الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية وسيتم التفكير في مدير فني جديد.

 

أشار المتحدث الرسمي باسم الاتحاد المصري لكرة القدم إلى أن المدير الفني القادم للمنتخب المصري لكرة القدم سيكون مصريا في المقام الأول والأخير ولن يتم الاستعانة بمدير فني أجنبي حتى لا يتكرر سيناريو ما حدث أيام الايطالي ماركو تارديللي.

 

مما يذكر أن الجماهير المصرية طالبت حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري في مدرجات استاد الكلية الحربية بتقديم استقالته على الفور من تدريب الفراعنة .

 

 

جوزيه يطالب بتطبيق تجربة الأهلي في منتخب مصر     

 

القاهرة/ طالب البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي ، القائمين على منتخب مصر ، بتطبيق تجربة النادي الأهلي في المزج بين الخبرة والشباب ، من أجل بناء فريق قوي ، قادر على صنع إنجازات في المستقبل للكرة المصرية .

 

وأوضح جوزيه في تصريحات للصحفيين عقب مران الأهلي الصباحي ، أن فشل منتخب مصر في التأهل لكأس الأمم الأفريقية شيء طبيعي ، لأنه في كرة القدم لا يمكنك أن تفوز دائماً ، وسبق للمنتخب المصري وأن حقق إنجازات عديدة .

 

وبرر البرتغالي افتقاد لاعبي المنتخب المصري للحماس خلال المباراة ، إلى الإجهاد ، والملل الذي أصاب اللاعبين من طول مدة المعسكر ، معرباً عن ضيقه الشديد من كثرة التوقفات في الدوري المصري ، بسبب المعسكرات الطويلة للمنتخبات .

 

يذكر أن ، المنتخب المصري تعادل أمس سلبيا مع منتخب جنوب أفريقيا ، ليقضى على أماله في التأهل لأمم أفريقيا 2012.

 

 

تقرير - إخفاق تاريخي لمصر .. وهجومها الأضعف في إفريقيا   

 

القاهرة/ جاء خروج منتخب مصر من تصفيات كأس أمم إفريقيا التي يحمل لقبها ثلاث مرات متتالية في النسخ الثلاثة الأخيرة ليضع العديد من علامات الاستفهام أمام أداء ونتائج المنتخب المصري، والذي حقق أرقاما سلبية لم يحققها طوال تاريخه.

 

ورغم أن حسن شحاتة قاد الفراعنة لتحقيق انجاز تاريخي بالتتويج بكأس أمم إفريقيا أعوام 2006 و2008 و2010، إلا أنه قاد المنتخب لإخفاق كبير أيضا بالفشل في التأهل لنهائيات أمم إفريقيا للمرة الأولى منذ 30 عاما وتحديدا منذ عام 1982 في ليبيا.

 

ولم ينجح منتخب مصر في تحقيق أي فوز خلال التصفيات طوال أربع مباريات لعبها الفريق من بينهم مباراتين على ملعبه ووسط جماهيره مكتفيا بنقطتين فقط من تعادلين على ملعبه، بالإضافة لهزيمتين خارج ملعبه.

 

ويعد منتخب مصر أحد ثمانية منتخبات فقط لم تنجح في تحقيق أي فوز طوال التصفيات من بين 45 منتخب إفريقي.

 

وبالنظر إلى أسماء هذه المنتخبات سنجد أن منتخب مصر بطل إفريقيا وضع اسمه مع منتخبات مدغشقر وجزر القمر وموريشيوس وناميبيا وسوازيلاند وتوجو وتشاد.

 

بينما سنجد منتخبات أخرى ذات أسماء ضعيفة على مستوى القارة ، تفوقت على مصر ونجحت في تحقيق انتصار واحد على الأقل مثل منتخبات الرأس الأخضر "كاب فيردي" وزيمبابوي وليبيريا وأثيوبيا وموزمبيق وتنزانيا وإفريقيا الوسطى وبوركينا فاسو وجامبيا وسيراليون والنيجر وبوروندي ورواندا وبنين والكونغو وأوغندا وكينيا وغينيا بيساو ومالاوي.

 

والنقطة السلبية الأخرى في أداء منتخب مصر هو عجز وضعف هجوم الفريق حيث لم ينجح منتخب مصر سوى في تسجيل هدف وحيد طوال أربع مباريات في التصفيات أي ما يعادل 360 دقيقه كاملة.

 

والطريف أن الهدف الوحيد الذي سجله منتخب مصر جاء برأس المدافع محمود فتح الله لاعب الزمالك، فيما لم ينجح جميع مهاجمي مصر ولاعبي الوسط المهاجمين في هز شباك المنافسين.

 

وتمتلك مصر أضعف خط هجوم في البطولة برصيد هدف واحد بالتساوي مع ثلاث منتخبات متواضعة أخرى وهي موزمبيق وجزر القمر وغينيا بيساو.

 

ونجحت باقي منتخبات القارة السمراء في تسجيل هدفين على الأقل لتتفوق على هجوم الفراعنة أبطال إفريقيا.

 

منتخب مصر فقد تماما فرصة التأهل لنهائيات كأس أمم إفريقيا سواء في المركز الأول أو حتى كأفضل ثواني، لتكون المباراتين المتبقيتين لها في التصفيات مجرد تحصيل حاصل.

 

وبقى أن نشير إلى أن كل المنتخبات الإفريقية مازال لديها فرصة أو أمل في التأهل سواء كأول المجموعة أو ضمن أفضل ثواني باستثناء ثمانية منتخبات فقط من بينها مصر وهي منتخبات مدغشقر وجزر القمر وموريشيوس والكونغو وسوازيلاند وتوجو وتشاد بالإضافة إلى مصر.

 

انشر عبر