شريط الأخبار

نائب حمساوي: استمرار الاعتقالات والاستدعاءات تعرقل المصالحة

10:57 - 06 تموز / يونيو 2011

نائب حمساوي: استمرار الاعتقالات والاستدعاءات تعرقل المصالحة

فلسطين اليوم-رام الله

أدان النائب الحمساوي عماد نوفل استمرار سياسة الإستدعاءات والاعتقال السياسي رغم توقيع اتفاق المصالحة والذي ينص صراحة على إنهاء ملف المعتقلين السياسيين. 

 وجاء تصريح نوفل عقب استدعاء جهاز المخابرات يوم أمس الأحد عدد من كوادر الحركة محافظة قلقيلية.

وأكد نوفل على أن الاعتقالات و الاستدعاءات على خلفية سياسية هي مس خطير واعتداء صارخ بالحقوق والحريات العامة التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني فضلا عن القوانين الدولية وقوانين حقوق الإنسان.

 

وشدد نوفل على أن هذه الممارسات لا تصب في اتجاه تحقيق المصالحة ودعم روح وثقافة الوحدة وتهيئة الأجواء الصحية لها, وإنما تحيد بهذا الأمل بعيدا.

 

وقال نوفل في الوقت الذي ينتظر فيه أهالي المعتقلين السياسيين الوعود بالإفراج القريب عن أبنائهم نجد استمرار الاستدعاءات لعدد من أبناء المحافظة على خلفية سياسية إضافة إلى اعتقال عدد آخر.

 

وشدد النائب نوفل على ضرورة تسريع عملية الإفراج عن المعتقلين السياسيين خاصة الذين عرضوا على محاكم عسكرية وحكموا بأحكام عالية أمثال المختطف عبد الفتاح شريم والذي يخوض إضرابا عن الطعام من أجل الإفراج عنه ولازال ستة معتقلين من أبناء المحافظة ممن حكمت عليهم محاكم عسكرية يقضون محكومياتهم، إضافة إلى عدد من الموقوفين الذين تجاوز بعضهم الشهور الخمس.

 

وطالب نوفل السلطة بضرورة إغلاق هذا الملف إلى غير رجعة ,مناشدا المؤسسات الإنسانية والحقوقية للعمل بشكل فوري لإنهاء هذه الممارسات والتدخل العاجل لإنقاذ حياة المضربين عن الطعام بشكل خاص والمعتقلين بشكل عام .

انشر عبر