شريط الأخبار

صالح يتعافى بعد الجراحة والمستقبل غير واضح

09:05 - 06 كانون أول / يونيو 2011


صالح يتعافى بعد الجراحة والمستقبل غير واضح

فلسطين اليوم _ وكالات

بدأ الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يتعافى بعد جراحة أجريت له في السعودية لاستخراج شظية من صدره في الوقت الذي تماسكت فيه على ما يبدو هدنة بين قواته واتحاد قبلي.

 

وفسر المحتجون غياب صالح على انه علامة على ضعف قبضته على السلطة واحتفلوا في شوارع صنعاء حيث ينظمون مظاهرات ضد الحكومة منذ يناير كانون الثاني.

 

وكتب على لافتة رفعها احد المحتجين في بحر من الرايات اليمنية البيضاء والحمراء والسوداء "اللي بعده" في إشارة إلى موجة من الانتفاضات في العالم العربي والتي شهدت إسقاط رئيسي تونس ومصر.

 

وأصيب صالح يوم الجمعة عندما أطلق صاروخ على قصر الرئاسة في صنعاء مما ادى الى قتل سبعة آخرين وإصابة أوثق مستشاريه. ويعالج صالح في مستشفى بالرياض.

 

وترك صالح خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس والذي ينظر اليه كثيرون على ان ليس لديه سلطة تذكر.

 

وترك صالح اليمن في وقت يشهد فيه عدم استقرار وان كان من اجل الرعاية الطبية قد يجعل من الصعب عليه الاحتفاظ بالسلطة.

 

وبدت هدنة بين القوات الموالية لصالح وجماعة الأحمر زعيم قبائل حاشد متماسكة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين مما يوفر بعض الراحة بعد أسبوعين من القتال في العاصمة سقط خلاله أكثر من 200 قتيل.

 

ومن الأمور الأساسية خلال الأيام المقبلة أي أنباء عن حالة صالح وأي إشارات من السعودية بشأن ما اذا كان قادرا على العودة إلى اليمن أو ما إذا كانت الرياض ستمارس ضغوطا على صالح كي يترك السلطة.

 

وتمكن حتى الان صالح الذي يحكم اليمن منذ نحو 33 عاما من البقاء على الرغم من انشقاق كبار ضباطه وسفرائه.

انشر عبر