شريط الأخبار

محاولات صهيونية لتهويد مواقع أثرية فلسطينية

07:14 - 05 حزيران / يونيو 2011

محاولات صهيونية لتهويد مواقع أثرية فلسطينية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

طالب أعضاء في "الكنيست" الصهيوني حكومة بنيامين نتنياهو اليمينية المتطرفة بإصدار طوابع بريدية حول مواقع أثرية فلسطينية في الضفة الغربية، بهدف الترويج لها كمواقع يهودية.

و بحسب موقع "إسرائيل" نيوز" الصهيوني، فإن رئيس لوبي "أرض إسرائيل" في الكنيست أريه إلداد، من حزب الاتحاد الوطني اليميني المتطرف، وزئيف إيلكن، النائب عن حزب الليكود الحاكم، تقدما بمقترح لما يسمى بـ وزارة الاتصالات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي لإصدار سلسلة من الطوابع البريدية لبعض "المواقع التراثية" في الضفة الغربية، بالتزامن مع حلول ذكرى النكسة التي يحتفل فيها الكيان الإسرائيلي باحتلال الضفة الغربية والاستيلاء على القدس، بهدف الترويج لها كمواقع تراثية يهودية.

وأوضح النائبان في الكنيست في رسالة توجها بها إلى وزير الاتصالات موشيه كاهلون أن هذه الطوابع ستبعث برسالة إلى العالم، تتضمن فحوى مشابها لما احتواه خطاب رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أمام أعضاء الكونغرس الأميركي، والذي زعم فيه أن الضفة الغربية هي جزء من "موطن اليهود القديم".

ويتضمن المقترح عددا من المواقع الأثرية في الضفة الغربية مثل المسجد الإبراهيمي في الخليل، بالإضافة إلى مواقع أثرية فلسطينية في مناطق أخرى مثل: تل شلواح بنابلس ومنطقة سوسيا بالخليل ومدينة أريحا وغيرها.

انشر عبر