شريط الأخبار

البردويل: دماء الشهداء هي التي غيرت المعادلة في الأوساط العربية

04:51 - 05 آب / يونيو 2011

البردويل: دماء الشهداء هي التي غيرت المعادلة في الأوساط العربية

فلسطين اليوم: غزة

صرح القيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل أن أرواح الشهداء هي التي غيرت المعادلة وهي التي أثبتت بدمائهم وأشلائهم أنهم قادرون على  أن يحدثوا المعجزات وأن يحدثوا الانتصارات التي لم تستطع الجيوش العربية بأسلحتها أن تحدثها.

وقال البردويل في تصريح له" نحن الآن إزاء تاريخ جديد يسجل على الساحة العربية تفرضه المعادلة الجديدة بأن الشعوب قادرة على فعل شيء حتى ولو كانت بدون سلاح فسلاحها الإيمان والحق الذي تمتلكه في أرضها والقدرة والشجاعة على أن تدفع الدماء دون أن يهابوا رصاص المحتل الغاصب"

ووجه البردويل التحية لجهد الشباب وتحركاتهم من أجل الوصول إلى معادلة جديدة يشعر الاحتلال بأنه عاجز عن الدفاع عن وجوده الباطل في فلسطين وعاجز عن دفع التكلفة الباطلة لهذا الاحتلال الخسيس على أرضنا.

وعن خان يونس, أكد البردويل أنها من المدن التي تميزت بأنها صمدت لمدة طويلة أثناء حرب 67 ولقد شهدنا بطولات فردية وصمود جماعي من قبل أهالي خان يونس مما يدلل على أن هذه الأرض من الأصالة بمكان بحيث لم يستسلموا بسهولة رغم الفارق الكبير في الإمكانات العسكرية التي كانت لدى المقاومة في خان يونس وبين ما لدى الاحتلال  من طيران ودبابات ومن أسلحة متقدمة إلا أنهم أرادوا أن يثبتوا أن الكف تستطيع أن تناطح المخرز طالما أن هناك إرادة قوية.

وفي سياق منفصل, وبخصوص ما حدث أخيرا من إغلاق لمعبر رفح البري قال البردويل "نحن راجعنا الجانب المصري قبل ثلاث أيام حول هذه القضية وطالبناهم بتوضيح موقفهم مما يجري وكانت الإجابة أن هذا الأمر متعلق بأمور فنية ميدانية وليس له علاقة بقرار سياسي وأنهم ما زالوا عند قرارهم بالتسهيلات على معبر رفح وبالقرار الجديد وهو إزالة كل الموانع من أجل الوصول الناس من وإلى قطاع غزة".

وأعرب البردويل عن استيائه من الموقف الأمريكي بشأن معبر رفح مؤكدا أن المعبر له سيادة فلسطينية مصرية ولا يحق لأمريكا أو إسرائيل التدخل السافر في شؤون الفلسطينيين, وقال البردويل" لا شك أن الإدارة الأمريكية والإسرائيلية لا يروق لها أن ترى التسهيلات على المعبر ولا يروق لها أن ترى العلاقة تتطور بين الجانب المصري والجانب الفلسطيني وهم يمارسون بالفعل ضغوط ولكن نحن نعتقد أن مصر بقوة ثورة شعبها وبقوة إرادتها تستطيع أن تواجه هذه الظروف.

انشر عبر