شريط الأخبار

ليبرمان ينتقد خطة نتنياهو السياسية ويهدد بالانسحاب في حال تجميد الاستيطان

04:33 - 05 حزيران / يونيو 2011

ليبرمان ينتقد خطة نتنياهو السياسية ويهدد بالانسحاب في حال تجميد الاستيطان

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أثنى وزير الخارجية الإسرائيلي "افيغدور ليبرمان" على خطاب رئيس حكومته "بنيامين نتنياهو" أمام الكونغرس الأمريكي، وانتقد جزء من خطته السياسية، كما حذر أنه في حالة فرض تجميد أخر على الاستيطان سينسحب من الائتلاف الحكومي.

وقال ليبرمان "أنا لا أوافق على تواجد أي تجمع يهودي تحت السيادة الفلسطينية لان ذلك سيتحول لمذبحة لن يمنع احد وقوعها، وهذا شيء غير معقول فهم أطلقوا النار على المصلين اليهود في قبر يوسف من قبل".

وأضاف إن، "أبو مازن يريد مواجهتنا وليس التوصل إلى اتفاق، وبعد أن شاهد مصير الرئيس المصري حسنى مبارك وهو يريد اعتزال الحلبة السياسية بشكل مشرف".

وجاءت تصريحات ليبرمان خلال مقابلة خاصة مع صحيفة معاريف، قائلاً "كل ما يحذرون من وقوع تسونامي في سبتمبر فأن هذا مبالغ فيه ويمكن الاستغناء عنه، وهذه التصريحات تلحق أضرار ويجب عدم الدخول في حالة هستيرية".

وعن التصريحات التي أدلى بها رئيس الموساد المنصرف "ماشير دغان"، قال "يؤسفني أن أصحاب المناصب الحساسة الذين يعتزلون الخدمة يشعرون على الفور أنهم بحاجة لإدلاء تصريحات مطولة وغير منضبطة".

وتطرق الصحيفة خلال المقابلة إلى موضوع لائحة اتهام التي قدمت بحقه، مشيرة إلى انه وعلى الرغم من تقديم مسودة اتهام إلا أن وضعه السياسي مازال قوي ولم يتزعزع، حيث يظهر ذلك من خلال إجابته وهو يضحك، "لا توجد نية لدي للتحدث علنيةً حول هذا الموضوع وبالتأكيد ليس مع وسائل الإعلام".

وأشارت الصحيفة إلى أن الإستراتيجية التي يتبنها ليبرمان بخصوص قضية اتهامه بقضايا تلقى رشوة والفساد، هي الاكتفاء بعدم الرد على التسريبات والتصريحات، قائلاً أنه لا ينوي إجراء أي نقاش علني وما يوجد لديه سيقدمه أمام المستشار القضائي، وأنه متأكد أن الحقيقة هي التي ستنتصر.

وفي سؤال للصحيفة حول ورود ادعاءات تقول انه هناك تحقيقات تجري مع شركات ابنته "ميخال" وبالمقابل لم يتم فتح أي تحقيق مع شركات ابنة وزير الدفاع "إيهود باراك"، فأجاب "أنا لا أعرف عن موضوع باراك ويسألوني كثيراً وأنا لا اعرف وغير معني بذلك".

وأضاف، "شارون أقالني من الحكومة وفي الوقت ذاته تسرحت ابنتي من الخدمة العسكرية فقلت لها انشئي شركة وسنعمل سوياً.

انشر عبر