شريط الأخبار

الشخصيات المستقلة: إنجاح المصالحة الفلسطينية واجب وطني

11:29 - 05 كانون أول / يونيو 2011


 

الشخصيات المستقلة: إنجاح المصالحة الفلسطينية واجب وطني

فلسطين اليوم-غزة

يستمر تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في مواصلة لقاءاته المختلفة مع القطاعات الشعبية في المحافظات والمدن الفلسطينية تعزيزا للمصالحة الوطنية ودعما لإنجاحها حيث التقى بمجموعة من المزارعين شمال قطاع غزة ليبحث معهم بعض القضايا الهامة ويؤكد على دور الكل الفلسطيني في تنفيذ اتفاق المصالحة.

وكشف المهندس محمد بدر منسق لجنة الزراعة أن هذه اللقاءات تأتي في سياق نشاط لجان التجمع في الوصول لكل أبناء شعبنا الذين تضرروا من الانقسام الفلسطيني والحصار الإسرائيلي مؤكدا أن المزارعين الفلسطينيين كانوا عنوانا هاما للمعاناة الفلسطينية من الحصار والانقسام.

وقال بدر "معاناة المزارع الفلسطيني واضحة في أراضيه المجرفة ومنعه من تصدير منتجاته الزراعية لإغلاق المعابر وعدم السماح له باستيراد أدواته الزراعية" مضيفا أن الوحدة الوطنية الحقيقية كفيلة بإزالة هذا الظلم الإسرائيلي وتعوض صبر المزارع وستعمل على رفع معاناته وصولا لعودة القطاع الزراعي الفلسطيني لإنتاجه.

من جهته أكد المهندس أبو مازن المشهراوي منسق لجنة الفعاليات في تجمع الشخصيات المستقلة على تواصل عمل جميع اللجان في التجمع لتعزيز المصالحة الوطنية والشعبية لتهيئة جو وطني قوي يحمي الوحدة الوطنية ويساعد على تنفيذها، مشددا على أن المطلوب هو الإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة والبدء في معالجة القطاعات التي تضررت من الانقسام.

وأوضح المشهراوي أنهم استمعوا للمزارعين في جولتهم شمال القطاع وشاهدوا معاناتهم من الحصار الإسرائيلي وأكد لهم ضرورة تعزيزهم للوحدة الوطنية كرد طبيعي على الممارسات الإسرائيلية الظالمة بحقهم، وأضاف "الأرض الفلسطينية التي روتها دماء شهدائنا الأبطال تستحق منا أن نعمل على توحيدها لتنتج لنا أجيال تحمي قضيتنا العادلة وتعمل على تحريرنا من الاحتلال الظالم"

بدوره طالب أبو محمد عبد ربه عضو تجمع الشخصيات المستقلة جميع القطاعات الوطنية بالعمل على إنجاح المصالحة والاستماع للمطالب الشعبية التي تفاءلت بتوقيع الاتفاق في القاهرة لإنهاء الانقسام المؤسف، مؤكدا على أن القطاع الزراعي الفلسطيني هو الذي سيزرع بذور الوحدة الوطنية ليجني جميع الفلسطينيين ثمار دولتنا الفلسطينية القوية وعاصمتها القدس الشريف.

انشر عبر