شريط الأخبار

غيتس : لا نستبعد أن نتفاوض مع طالبان

01:14 - 04 حزيران / يونيو 2011

غيتس : لا نستبعد أن نتفاوض مع طالبان

فلسطين اليوم _ ترجمة خاصة

قال وزير الحرب الأمريكي روبرت جيتس اليوم السبت انه قد تجرى محادثات سياسية مع حركة طالبان الأفغانية بحلول نهاية العام الجاري إذا استمرت قوة حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة في تحقيق تقدم عسكري على الأرض مما يضع ضغوطا على المتمردين.

 

و أضاف جيتس حتى الآن :" هناك جهود رامية إلى السعي للمصالحة مع طالبان " , قائلاً :"إن الانتصارات في ساحة القتال الأفغانية وضعت الأساس لإجراء محادثات مع المتمردين.

 

وقال جيتس خلال مؤتمر امني في سنغافورة بشأن الأمن في منطقة أسيا والمحيط الهادي "اذا استطعنا الحفاظ على تلك النجاحات وإذا استطعنا توسيع المنطقة الأمنية وإذا توفر لدينا دليل كاف على ان طالبان تواجه ضغوطا لان قدراتها تتقلص فحينئذ ربما هذا الشتاء تكون إمكانية إجراء نوع ما من المحادثات أو المصالحة السياسية كافية بشكل كبير لإعطاء بعض الأمل بإحراز تقدم."

 

وتأتي تصريحات جيتس بعد تقارير قالت إن الولايات المتحدة بدأت تواصلا سريا مع طالبان مع بدء سحب قواتها من أفغانستان في يوليو تموز في إطار عملية لتسليم كل العمليات القتالية إلى قوات الأمن الأفغانية بحلول 2014.

وقال مسؤولون في عدة دول انه جرت اتصالات على الرغم من ان تلك الاتصالات لا تشكل بعد عملية سلام.

 

وينظر إلى عملية اغتيال أسامة بن لادن في باكستان الشهر الماضي كعامل مساعد لعملية المصالحة مع المتمردين الذين يركزون على تخليص وطنهم من القوات الاجنبية وليس على أجندة جهاد عالمية كان بن لادن ينتهجها .

 

وقال جيتس "من الواضح انه يتعين على طالبان قطع العلاقة مع القاعدة وعليها ان توافق على العيش في ظل الدستور الافغاني وعليها ان تكون مستعدة لالقاء السلاح والعيش في مجتمع يكون فيه استخدام القوة حكرا على الحكومة.

 

وأضاف "في هذه المرحلة قد تكون طالبان جزءا من النسيج السياسي لأفغانستان ويمكنها بشكل محتمل اذا التزمت بكل القواعد التي وصفتها للتو وكل الشروط إن يكون لها دور سياسي في مستقبل البلاد."

 

 

 

انشر عبر