شريط الأخبار

البردويل: المصالحة تواجه صعوبات نتيجة الضغوط الأميركية والإسرائيلية

12:24 - 04 تشرين أول / يونيو 2011

البردويل: المصالحة تواجه صعوبات نتيجة الضغوط الأميركية والإسرائيلية

و حسم أمور الوزارات ورئيس الوزراء هذا الأسبوع

فلسطين اليوم- وكالات

قال القيادي في حركة حماس، صلاح البردويل اليوم السبت، إن المصالحة الفلسطينية تواجه صعوبات نتيجة الضغوط الأمريكية والإسرائيلية، لافتاً إلى اجتماع مرتقب الأسبوع المقبل في القاهرة لبحث تشكيل الحكومة.

وقال البردويل في تصريح صحفية ان "المصالحة الفلسطينية تواجه صعوبات جمة تتعلق بالضغوطات الأمريكية والإسرائيلية في محاولة لإجهاضها" مشيراً إلى أن "الضغط يتركز بشكل قوي على حركة فتح وزعيمها (الرئيس الفلسطيني) محمود عباس".

وقال "لا نتوقع عوائق، ولكن نتحدث عن توقع صعوبات كثيرة جداً في إطار المصالحة لأن الرؤية السياسية والخلفيات الأمنية لكل من حركتي فتح وحماس مختلفة، وبالتالي سنجد صعوبات عند الحديث عن برنامج سياسي والحديث عن مفهوم الأمن والتنسيق الأمني".

واعتبر أن "برودة" الموقف الأمريكي والأوروبي أيضاً "يعتبر عاملاً معوقاً لكن الإرادة القوية والدعم والمتابعة العربية ربما تتغلب وتشكل عاملاً من عوامل الصمود والتحدي والتغلب على هذه الصعوبات".

وأكد أن هناك نية بعودة المحادثات (بين حماس وفتح ) مرة أخرى الأسبوع القادم من أجل حسم أمور الوزارات ورئيس الوزراء، وتشكيل الحكومة وأخذ ثقتها من المجلس التشريعي.

وأشار إلى أنه تم خلال اللقاء الأخير بين حركتي حماس وفتح بالقاهرة، طرح مجموعة من الأسماء من قبل الحركتين لرئاسة الحكومة المقبلة، منوها إلى أنه تم أيضا تم تسمية عدد من الوزراء، ومن ثم إرجاء الموضوع إلى حين التشاور من جانب الطرفين حول قضية الأسماء الأفضل لكي يتم التوافق عليها.

وذكر البردويل، إنه بعد لقاء القاهرة كان لقاء آخر في موسكو بين قيادتي فتح وحماس برعاية روسية، موضحا أنه تم التأكيد على ضرورة الاستمرار في الجهود من أجل تثبيت عملية المصالحة، وإيجاد الطرق الكفيلة بتقوية الموقف الفلسطيني السياسي في الأسابيع القريبة القادمة، وعدم اتخاذ أي مواقف فردية من شأنها أن تضر بالقضية الفلسطينية.

انشر عبر