شريط الأخبار

المواطنون يؤدون الصلاة في الشوارع بعد منعهم دخول الأقصى

04:54 - 03 حزيران / يونيو 2011

المواطنون يؤدون الصلاة في الشوارع بعد منعهم دخول الأقصى

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أدى آلاف المواطنين من مدينة القدس المحتلة، والداخل الفلسطيني ممن تقل أعمارهم عن (45 عاما) صلاة الجمعة في الشوارع والطرقات القريبة من أسوار القدس وقرب بوابات البلدة القديمة، بعد منعهم الدخول للمسجد الأقصى المبارك.

وقد عزلت قوات الاحتلال مدينة القدس المحتلة، خاصة بلدتها القديمة، ونشرت المئات من عناصر شرطتها وحرس حدودها داخل وخارج أسوار المدينة، والطرق المؤدية إلى وسط المدينة، فارضة إجراءات مشددة حددت بموجبها أعمار من تسمح لهم بدخول المسجد الأقصى لأداء الصلاة فيه، تحسبا لما أسمته: 'خروج مسيرات شعبية حاشدة من داخل المسجد الأقصى عشية يوم 'النكسة''.

وفي سياق آخر، أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت دخول الصحفيين وأطقم الإسعاف إلى المنطقة، مشددة حصارها العسكري على البلدة، عقب مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال اندلعت في محيط خيمة الاعتصام بحي البستان بعد صلاة الجمعة.

وقالت طواقم إسعاف الأقصى أن ضابطا عسكريا حاول دهس أحمد قرش أحد أعضائها، وعضو لجنة الدفاع عن سلوان فخري أبو دياب.

وأضافت أن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز، صوب مجموعة من الشباب في حي البستان.

إلى ذلك، واصلت قوات الاحتلال حصارها لبلدة سلوان عبر إغلاق مدخلها الرئيس من جهة حي وادي حلوة، وتسيير دوريات في الشوارع البعيدة نسبيا عن المواجهات، دون تمكنها من الدخول لوسط البلدة بسبب المواجهات المتواصلة.

انشر عبر