شريط الأخبار

غزة: المصالحة ومعبر رفح يطلقان الاستثمار

12:21 - 03 كانون أول / يونيو 2011


غزة: المصالحة ومعبر رفح يطلقان الاستثمار

فلسطين اليوم- وكالات

 شكل اتفاق المصالحة الموقع في الرابع من الشهر الماضي "أيار" والتسهيلات التي اتخذتها مصر بفتح معبر رفح  في الاتجاهين بشكل دائم اعتبارا من الثامن والعشرين من الشهر نفسه دافعا أمام رجال المال والأعمال لإطلاق مبادرات للبدء بمشاريع استثمارية في غزة واتخاذ خطوات عملية  تمهيدا للمشاركة في مرحلة إعادة الإعمار.

وفيما تصدر رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني "الذراع الاستثمارية للسلطة " محمد مصطفى هذه التحركات عبر إعلانه أخيرا عن إنشاء صندوق بقيمة مليار دولار للاستثمار في غزة كشف علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال النقاب عن ترتيبات تجري لاستقبال وفد من المستثمرين، ورجال الأعمال المصريين سيقوم قريبا بزيارة الى غزة للقاء نظرائهم من رجال الأعمال المحليين بهدف بحث فرص إقامة مشاريع استثمارية مشتركة، وعقد اتفاقات وتفاهمات تتعلق بتعزيز حركة التبادل التجاري بين الطرفين.

وفي سياق أحاديث منفصلة أجرتها الغد حول تطلعات رجال الأعمال إلى المرحلة المقبلة أشار الحايك إلى أن اتصالات جرت أخيرا مع اتحاد الصناعات المصرية، وجمعية رجال الأعمال المصرية، لبحث جملة من قضايا التعاون المشترك، وترتيب زيارة لعدد كبير من ممثلي القطاع الخاص المصري إلى غزة.

واعتبر الحايك أن المرحلة الراهنة في ظل التسهيلات التي تقدمها الحكومة المصرية تقتضي التركيز على العمق العربي والعمل على تفعيل العلاقات والاتفاقات الاقتصادية الموقعة مع مصر بما يكفل توجه المستورد والمصدر المحلي إلى السوق المصرية.

من جهته أعلن رئيس غرفة تجارة غزة محمود اليازجي أن وفدا من أعضاء الغرفة التجارية لغزة سيزور الشهر الحالي العاصمة المصرية القاهرة لعقد لقاء مع اتحاد الغرف التجارية المصرية تلبية لدعوة وجهها الاتحاد، منوها إلى أن هذه الزيارة تهدف بالدرجة الأولى بحث التسهيلات المصرية الممنوحة لتسهيل حركة تنقل رجال الأعمال الفلسطينيين من وإلى القطاع عبر معبر رفح، وتفعيل الاتفاقات التجارية الموقعة بين الجانبين التي تعطل تنفيذها قسراً خلال السنوات الماضية بسبب الأوضاع التي عاشها القطاع في ظل الحصار والانقسام.

وطالب اليازجي بأن تكون الخطوة التالية فتح معبر رفح التجاري أمام حركة الواردات والصادرات وتفعيل اتفاقية التجارة الموقعة بين السلطة  الفلسطينية ومصر منذ عام  1998 والملاحق المصاحبة لهذه الاتفاقية التي تهدف إلى تطوير ودعم وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

انشر عبر