شريط الأخبار

مصر تدرس معاودة مد "إسرائيل" بالغاز

07:02 - 02 تموز / يونيو 2011

مصر تدرس معاودة مد "إسرائيل" بالغاز

فلسطين اليوم _ وكالات

أعلن وزير البترول المصري عبد الله غراب اليوم أن بلاده بصدد مراجعة الجدول الزمني لاستئناف صادراتها من الغاز الطبيعي "لإسرائيل"، والتفاوض حول عقود غاز أكثر مرونة مع مشترين أجانب.

 

ولم يحدد غراب موعدا محددا لمعاودة التصدير، مكتفيا بالقول خلال تدخله في مؤتمر للدول المصدرة للغاز بالقاهرة إن الأمر "قيد الدراسة".

 

وكانت هذه الإمدادات قد توقفت في 27 أبريل/نيسان الماضي بعد تفجير أنبوب الغاز في شبه جزيرة سيناء.

 

تأتي تصريحات وزير البترول في إطار سعي مصر ما بعد الثورة لمراجعة عقود الغاز من خلال إدخال مرونة في التعاقدات، وطرق تحديد الأسعار من أجل "إرساء علاقة متكافئة ودائمة بين الباعة والمشترين"، حسب توضيحات غراب.

 

وقبل يومين قال المستثمرون الأميركيون في شركة أمبال أميركان "إسرائيل"، التي تشغل أنبوب الغاز من الجانب الإسرائيلي، إنهم باشروا إجراءات قانونية ضد الحكومة المصرية لضمان معاودة إمدادات الغاز التي تتلقاها إسرائيل، وتمثل 45% من حاجياتها من الغاز.

 

وتجلت هذه الإجراءات في لجوء أمبال ومساهمين دوليين آخرين في المشروع إلى التحكيم الدولي في القضايا التجارية بموجب معاهدة بين مصر والولايات المتحدة لحماية الاستثمارات.

 

وقال الرئيس التنفيذي لأمبال إنه يرجو ألا تضطر شركة غاز شرق المتوسط، وهي تجمع شركات من بينها أمبال ويقوم بتصدير الغاز المصري لإسرائيل، لمقاضاة حكومة عصام شرف ومطالبتها بتعويضات تفوق 8 مليارات دولار.

 

 

انشر عبر