شريط الأخبار

رئيس الموساد الصهيوني ينتقد الأساليب المتبعة في تحرير "شاليط"

08:12 - 02 تشرين ثاني / يونيو 2011


 

رئيس الموساد الصهيوني ينتقد الأساليب المتبعة في تحرير "شاليط"

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كرست كبريات الصحف الصهيونية صفحاتها الرئيسية اليوم لرئيس جهاز الموساد الصهيوني السابق مئير داغان الذي كشف عن موقفه من المسائل الرئيسية التي يواجهها كيان العدو حالياً بعد مرور أقل من نصف عام على إنهائه أشغال مهام منصبه.

وقد كشف دغان عن مواقفه بصورة غير مسبوقة في كلمة ألقاها أمس في جامعة "تل أبيب" ومن بين النقاط الرئيسية التي تطرق اليها :

المشروع النووي الإيراني حيث أكد أن النقاش يدور حول طريقة التعامل مع التهديد الإيراني ويجب دراسة أي خيار ووسيلة ما عدا الحرب مضيفا أن على كيان العدو اللجوء إلى الوسيلة الحربية في حال تعرضها لهجوم فإنها ستكون مضطرة للدفاع عن نفسها وفي حال أصبحت المواجهة أمراً لا مناص منه ورأى أن الطريق الوحيد للحد من هذا التهديد يتمثل باللجوء إلى خطوات تنطوي على العنف بعد دراسة معمقة .

ويقول داغان أن على كيان العدو أن يعي تداعيات مهاجمة إيران ومن بينها خوض حرب إقليمية مضيفاً أنه يوصي رئيس الوزراء بعدم اتخاذ قرار بضرب إيران إذ انه من الأهمية بمكان دراسة جميع الخيارات المتوفرة دون اللجوء مباشرة إلى الخيار العسكري.

أما بالنسبة لحزب الله، فقال داغان: أن صواريخ حزب الله تطال جميع "مدن إسرائيل" متوقعاً ألا يفرق حزب الله بين الأهداف المدنية والعسكرية.

وحول العملية التفاوضية مع الفلسطينيين، يقول داغان:أن على كيان العدو القيام بمبادرة من منطلق الاعتناء بمصالحها وضمان وجودها مشيراً إلى أهمية وضع الكرة في ملعب الجار ليواجه هو المسائل إضافة إلى تبني المبادرة السعودية التي تنص على حصول كيان العدو على تطبيع كامل مع الدول العربية مقابل الانسحاب بشكل كامل إلى حدود 67 بما في ذلك القدس المحتلة وقيام دولة فلسطينية مستقلة وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين

وفي قضية الجندي جلعاد شاليط يقول رئيس جهاز الموساد الصهيوني سابقاً أنه يعارض الخط المتبع للإفراج عنه مع أنه لا يعارض في عقد صفقة معيداً إلى الأذهان أن 231 مواطنا ضحوا بحياتهم بعد تنفيذ صفقة تننباوم بحيث تم الإفراج عن مقاومين.

 

 

 

انشر عبر