شريط الأخبار

تعليق جزئي للدوام في القطاع الصحي الحكومي اليوم وغدا

11:55 - 01 حزيران / يونيو 2011

تعليق جزئي للدوام في القطاع الصحي الحكومي اليوم وغدا

فلسطين اليوم-رام الله

علق العاملون في القطاع الصحي الحكومي بالضفة الغربية، اليوم الأربعاء، دوامهم من الساعة الثامنة وسيستمرون في التعليق حتى الساعة الحادية عشرة، استجابة لدعوة 'نقابة أطباء فلسطين' للاستمرار في الإجراءات الاحتجاجية المتصاعدة، حتى تحقيق مطالبها.

وسيعلقون العمل كذلك صباح يوم غد، وفي نفس الفترة المذكورة، كما سيصعدون إجراءاتهم الاحتجاجية في الخامس من حزيران ولغاية يوم الخميس التاسع منه، داعية النقابة العاملين في القطاع الصحي إلى عدم التوجه إلى الدوام نهائيا، وتوقف اللجان الطبية نهائيا عن الانعقاد، وعدم مشاركة الأطباء نهائيا في أية اجتماعات أو دورات أو ندوات خلال فترة الاحتجاج.

وقال رئيس 'نقابة الأطباء' جواد عواد لـ'وفا' إن النقابة تشدد على مطالبها السابقة والمتمثلة في الدرجات، وعلاوة المخاطرة التي تقدر بـ 20%، والعلاوة الإشرافية، ورفع سلم الرواتب، والعمل الإضافي، ودفع الرواتب لأطباء الامتياز، ودفع رواتب الأطباء الذين يعملون وفق نظام الاختصاص، والاهتمام بالندرة، مشيرا إلى هجرة الكفاءات إلى الخارج بسبب عدم إعطائها حقوقها.

وطالب وزارة الصحة بتوفير 'الأدوية الضرورية والمفقودة، والتجهيزات الطبية، والنقص في الكادر الطبي الأساسي لأبناء شعبنا الصامد المرابط'.

وأوضح أن التجاهل في مطالب النقابة 'أدى إلى تردي الأوضاع الاقتصادية للأطباء، مما دفعهم إلى الهجرة طلبا لتحسين أوضاعهم وهذا سينعكس سلبا على الواقع الصحي في فلسطين'.

وأكد عدم توجه الأطباء العاملين في مباني الوزارة (رام الله/ نابلس) إلى الدوام خلال فترة الاحتجاج من الخامس من حزيران لغاية نهاية دوام يوم الخميس التاسع من حزيران، وإلزام المدراء الأطباء في فعاليات الاحتجاجات.

وبالنسبة لعمل المستشفيات، أكد عواد توقف عمل العيادات الخارجية، إضافة للعمليات المبرمجة، ويستثنى فقط من التعليق مرضى السرطان، والكلى، والثلاسيميا، والهيموفيليا، وقسم الطوارئ، والحالات والعمليات الطارئة، ومستشفى الأمراض النفسية، ويكون دوام بنك الدم الوطني حسب ما تم الاتفاق عليه مع البنك، كما يستثنى من فعاليات الاحتجاجات أطباء قسم التحويلات ودائرة شراء الخدمة.

وأضاف أن حالات الولادة غير الطارئة والتي يمكن تحويلها، لا تستقبل في أقسام الولادة وكذلك العمليات المبرمجة التي يمكن تحويلها يتم تقييمها وتحويلها إلى القطاع الخاص، ويتوجه فقط الأطباء المناوبون إلى أماكن عملهم.

 وأشار إلى أن يوم الأربعاء الموافق الثامن من حزيران يوم اعتصام إلزامي لجميع الأطباء ما عدا المناوبون في المستشفيات، على الساعة الحادية عشرة ظهراً أمام مجلس الوزراء في الزي الرسمي، 'وعلى اللجان الفرعية التنسيق وتوفير وسائل النقل المجاني لذلك'.

وأكد أن هذا الإجراءات يعمل بها حتى نهاية يوم التاسع من حزيران، لتجتمع لجنة حقوق الأطباء المركزية في ذات اليوم الساعة الرابعة مساء، للتباحث حول آخر المستجدات وتحديد البيان التالي.

انشر عبر