شريط الأخبار

10 اتحادات آسيوية تقاطع انتخابات رئاسة الفيفا احتجاجاً على إيقاف بن همام

06:32 - 31 كانون أول / مايو 2011


 

 

دبي/ أكد مسؤول كبير في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن عدة ممثلين لاتحادات آسيوية رفضوا المشاركة في الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، المقررة الأربعاء 1-06-2011، في زيوريخ بسبب غضبها من إيقاف رئيس الاتحاد القطري محمد بن همام.

 

وكشف المسؤول الآسيوي الذي رفض الكشف عن اسمه أن مسؤولين في تسعة إلى 10 اتحادات من أصل 46 تضمهم القارة الآسيوية عادوا الى بلادهم بعد وصولهم الى زيوريخ الاحد الماضي، وقال في هذا الصدد: "أستطيع ان أؤكد أنه حتى الآن عاد مسؤولون في تسعة الى 10 اتحادات وطنية أدراجهم الى بلادهم"، رافضا الكشف عن هوية هذه الدول، وذلك وفقاً لتقرير نشرته "فرانس برس".

 

وأضاف "هناك شعور بغضب شديد لدى جميع المسؤولين في الاتحادات التي تحدثت اليهم جراء القرارات التي اتخذتها لجنة الاخلاق".

 

وكانت لجنة الأخلاق أوقفت رئيس الاتحاد الاسيوي القطري محمد بن همام عن كل نشاط رياضي بسبب تهم موجهة اليه بالقيام بأعمال رشوة.

 

وأضاف المسؤول "لقد قامت لجنة الأخلاق بوقف رئيسي اتحادين قاريين، لكنها في المقابل برأت ساحة جوزيف بلاتر".

 

ورفض المسؤول التأكيد عما إذا كان المسؤولون في الاتحادات الآسيوية ينوون القيام باحتجاج على غرار ما فعلوه في مؤتمر الفيفا في لوس انجلوس عام 1999 عندما خرجوا من القاعة على خلفية خلاف على مقاعد في نهائيات كأس العالم.

 

وقال "لا شعور لديّ عن إمكانية القيام في ذلك لا نريد تسييس الفيفا لأنها عانت كثيراً، لكن لا شك أن الانتخابات الرئاسية تلطخت".

 

وفي المقابل، اعتبر نائب رئيس الاتحاد الآسيوي غانيش تابا أن بن همام أبعد "لأسباب سياسية".

 

وقال تابا "شعوري الشخصي أن محمد بن همام كان يشكل قلقاً لهم وبالتالي تخلصوا منه، إنها السياسة".

 

ولم يرد تابا التطرق الى إمكانية قيام الاتحادات الآسيوية بالاحتجاج لكنه قال: "لكننا ننوي إسماع صوتنا، لأن محمد بن همام هو زعيم كبير في آسيا، وما حصل لا يمتّ بصلة الى اللعب النظيف".

 

 

منظمة الشفافية الدولية تدعو لإلغاء الانتخابات وتطهير الفيفا      

 

برلين/ رويترز/ دعت منظمة الشفافية الدولية المعنية بمكافحة الفساد، الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى إلغاء انتخابات رئاسة الفيفا التي سيدخلها الرئيس الحالي سيب بلاتر كمرشح وحيد دون منافس للحصول على فترة ولاية رابعة.

 

وقالت سيلفيا شينك مستشارة الشؤون الرياضية في المنظمة التي تتخذ من برلين مقراً، لرويترز "يتعين عليهم إلغاء الانتخابات والبدء في تطهير كل شيء ومنح أنفسهم بعض الوقت وبعدها عقد انتخابات جديدة".

 

واضافت شينك انه يتعين على الفيفا المبتلى بفضائح رشى لشراء اصوات السماح لجهة خارجية بالتحقيق في الطريقة التي يدير بها شؤونه.

 

واوضحت "أشك في قدرتهم على حل هذه الامور داخليا. حاولوا عدة مرات وكانوا يفشلون دائما. هناك اشياء كثيرة من الماضي تطل برأسها من حين لاخر وتطفو على السطح".

 

وتابعت "من الافضل دائما القبول ببعض المساعدة الخارجية وان تسمح لشخص آخر بالنظر في الاوراق واقتراح الحلول".

 

واقترحت شينك ايضا على الفيفا تحديد الفترة الزمنية التي يمكن ان يقضيها مسؤولون في الخدمة.

 

واضافت "قد يكون هذا الامر مفيدا ايضا. إذا ظل أناس في مناصبهم لفترة طويلة فانهم يقيمون علاقات قوية جدا فيما بينهم.. من الافضل دائما عدم الابقاء على أشخاص في المنصب ذاته لفترة طويلة جداً".

 

 

الموقوف وارنر يطلب من اتحاد الكاريبي التصويت لبلاتر

 

ميامي (رويترز) - طلب الموقوف جاك وارنر رئيس اتحاد امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) في خطاب الى اعضاء اتحاد الكاريبي يوم الثلاثاء ان يقوموا بالتصويت لسيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في انتخابات الرئاسة.

 

وعاقبت لجنة القيم بالفيفا وارنر بالايقاف مؤقتا يوم الاحد الماضي في تحقيق بشأن مزاعم تقديم رشى وطلب من اعضاء الاتحاد الكاريبي عدم الاعتراض على ايقافه اثناء مؤتمر الجمعية العمومية للفيفا يوم الاربعاء.

 

 

انشر عبر