شريط الأخبار

القيادي المدلل: الجهاد تسعى لإغلاق ملف الاعتقال السياسي وهناك بوادر إيجابية

02:00 - 31 تشرين أول / مايو 2011

القيادي المدلل: الجهاد تسعى لإغلاق ملف الاعتقال السياسي وهناك بوادر إيجابية

فلسطين اليوم- الوسطى

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل, أن حركته غير مستعدة للدخول بأي حكومة قادمة تحت اتفاقية أوسلو وأن موقف حركته واضح من هذه الاتفاقية منذ البداية وعملت الحركة جاهدة لهدم جميع المشاريع التي تنادي بهذه الاتفاقية.

جاء ذلك خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الجهاد الإسلامي بعد صلاة المغرب في مسجد الشهيد سيد قطب بالنصيرات، وقد حضر الندوة عدد من قيادات وكوادر الحركة في المنطقة الوسطى.

وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية أكد أن حركته تسعى جاهدة على مدار الفترات السابقة لتأليف القلوب بين المتخاصمين, مشيراً, إلى أن للحركة جهود حثيثة لإنجاح اتفاق المصالحة.

وفي ذات السياق, أكد القيادي بالجهاد, أن حركته تسعى جاهدة لإغلاق ملف الاعتقال السياسي في الضفة المحتلة, لافتاً, إلى أنه تم الإفراج بالفترة السابقة عن بعض المعتقلين السياسيين ولم يبقى الا القليل في سجون السلطة برام الله.

وفي موضع التهدئة مع دولة الكيان الصهيوني أكد, أن حركته لن تعطي الاحتلال هدنة مجانية، ولن توقع أي اتفاق بخصوص التهدئة والموجود على أرض الواقع هو اتفاق تهدئة لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وتعزيز قدرات المقاومة, مؤكداً, أن الفترة الأخيرة استفادت منها فصائل المقاومة الكثير من الهدوء على الساحة, لتقوية امكانياتها.

انشر عبر