شريط الأخبار

أسير من غزة يعالج وهو مكبل اليدين والقدمين

12:48 - 31 تموز / مايو 2011

أسير من غزة يعالج وهو مكبل اليدين والقدمين

فلسطين اليوم- رام الله

ورد في تقرير لنادي الأسير اليوم الثلاثاء، أن الأسير المريض محمد مصطفى محمد عبد العزيز من مدينة غزة، والمحكوم عليه 12 عاماً، يتلقى العلاج في مستشفى "سجن الرملة" وهو مقيد اليدين والقدمين.

 

وقال الأسير عبد العزيز لإحدى محاميات نادي الأسير أثناء زيارة قامت بها إلى سجن "مستشفى الرملة"، ووفق ما جاء في التقرير:منذ اعتقالي خرجت ما لا يقل عن 40 مرة للعلاج في المستشفيات الخارجية، وكنت في جميعها مكبل القدمين واليدين على كرسي متحرك، حتى أن الفحوصات تجرى لي وأنا مكبل.

 

وأضاف: قبل نحو شهرين تم إخراجي إلى مستشفى 'أساف هروفي' من أجل إجراء فحوصات طبية لي، فقام الجنود بتكبيل رجلي ويدي، ووضعوني في سيارة الإسعاف، وبالرغم من طلبي للضابط بألا يكبلني إلا أنه رفض طلبي، وأصر على تكبيلي، ولم يضع الحزام وما حصل أن سائق سيارة الإسعاف توقف بشكل مفاجئ، ما أدى إلى وقوعي من على الكرسي وإصابتي بكدمات وجروح'.

 

وحسب مصادر فلسطينية فقد كان يعاني الأسير عبد العزيز قبل اعتقاله من إصابة في العمود الفقري جراء ضربة على ظهره من قبل جنود الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى حدوث نزيف في الحبل الشوكي، وتحريك في الفقرة الثانية والثالثة، تسببت له بعدة مشاكل، ونتيجة الإهمال الطبي أصيب الأسير بالشلل وأصبح مقعدا بشكل دائم، وبعد ثماني سنوات من الاعتقال أجري للأسير عملية جراحية تمثلت بسحب كتلة الألياف الموجودة حول الحبل الشوكي ولكن كان للعملية أثار سلبية ضاعفت من وضعه الصحي نحو الأسوأ.

انشر عبر