شريط الأخبار

شهاب يعتبرها خلط للأوراق الفلسطينية..حملة اعتقالات بحق كوادر الجهاد الإسلامي بجنين

08:18 - 31 تشرين ثاني / مايو 2011


شهاب يعتبرها خلط للأوراق الفلسطينية..حملة اعتقالات بحق كوادر الجهاد الإسلامي بجنين

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء، عدداً من قيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين بالضفة المحتلة، في حملة شرسة شنتها بالتعاون مع جهاز الشاباك الصهيوني.

 

وحسب صحيفة يديعوت أحرنوت، فقد ذكرت مصادر صهيونية، أن قوات الاحتلال شنت حملة واسعة النطاق استهدفت عناصر من حركة الجهاد الإسلامي، حيث اعتقلت أكثر من 12 عنصر من عناصر الحركة.

 

وأفاد مراسلنا، أنه تم مداهمة منزل القيادي في حركة الجهاد في الضفة خضر عدنان، فضلاً عن اقتحام مؤسسة الفتاة التي تديرها منى قعدان قبل اعتقالها.

 

كما اعتقلت قوات الاحتلال كل من، الأخت سجى الشيباني ومحمد مرداوي شقيق ثابت مرداوي من بلدة عرابة بجنين، فضلاً عن اعتقال كوادر وقيادات من الحركة. 

 

وأوضح مراسلنا، أن قوات الاحتلال داهمت جمعية "الفتاة المسلمة" في مدينة جنين، وكسروا أبواب الجمعية واستولوا على كافة محتوياتها، قُبيل إغلاقها.

 

وقد وجهت قوات الاحتلال حسب المصادر الصهيونية للعناصر تهمة العمل من أشهر على إعداد عمليات للمقاومة، وتحويل أموال  وإعادة بناء البنى التحتية للجهاد الإسلامي في منطقة جنين.

 

من ناحيته، اعتبر المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب في تعقيبه على حملة الاعتقالات لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن هذه الحملة تأتي في إطار السياسة الصهيونية التي تستهدف الشبان الفلسطينيين، وحركة الجهاد الإسلامي بشكل خاص.

 

وأضاف شهاب، أن هذه السياسة قديمة جديدة ومتواصلة، الهدف منها خلط الأوراق الفلسطينية، خاصةً أن الوضع الفلسطيني مقبل على مرحلة جديدة، تلتف فيها الجماهير في مواجهة الاحتلال الصهيوني، حيث استهدف الاحتلال عزل القيادات التي يمكن أن تشكل صداً منيعاً.

 

انشر عبر