شريط الأخبار

مرشح لترؤس الحكومة الفلسطينية المقبلة يربط قبوله بالمنصب بشرط

06:52 - 31 تشرين أول / مايو 2011

مرشح لترؤس الحكومة الفلسطينية المقبلة يربط قبوله بالمنصب بشرط

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن احمد محمد مصطفى، احد المرشحين لرئاسة الحكومة الفلسطينية المقبلة، أن إمكان قبوله بهذا المنصب يتوقف على مدى مساهمته «في التنمية والإعمار في المرحلة المقبلة».

وقال مصطفى الذي يترأس صندوق الاستثمار الفلسطيني رداً على سؤال حول إمكان توليه رئاسة الحكومة الجديدة «سمعت مثلكم (الأمر) في الإعلام، لكن الجميع يرى ما تم إنجازه خلال فترة الخمس سنوات الماضية التي توليت فيها منصب رئيس الصندوق». وأضاف خلال مؤتمر صحافي عرض فيه مشاريع الصندوق أن «أي مهمات يتم عرضها علي سأدرسها على أساس كيف يمكن أن يساهم دوري في تنمية وإعمار الوطن في المرحلة المقبلة».

ولم يوضح مصطفى الذي يشغل منصب المستشار الاقتصادي للرئيس محمود عباس ما إذا كان الأخير عرض عليه ترؤس الحكومة أم لا.

وكانت مصادر في حركتي «فتح» و»حماس» كشفت أن «فتح اقترحت اسمي مصطفى وسلام فياض لتولي منصب رئيس الوزراء في حكومة المستقلين التي لحظ اتفاق المصالحة في القاهرة تشكيلها».

وجرى ذلك خلال اجتماع الحركتين في القاهرة الأسبوع الماضي والذي تمت فيه مناقشة أسماء المرشحين لتولي هذا المنصب والوزراء.

وقالت المصادر إن «حماس رفضت ترشيح فياض فيما لم ترفض ولم توافق على مصطفى الذي ظل اسمه مطروحاً».

 

انشر عبر