شريط الأخبار

أولي سفن أسطول الحرية "2" ستبحر من ألمانيا الشهر المقبل

03:17 - 30 كانون أول / مايو 2011


أولي سفن أسطول الحرية "2" ستبحر من ألمانيا الشهر المقبل

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، ومقرها بروكسيل، أن أولى سفن "أسطول الحرية 2"، ستبحر باتجاه قطاع غزة في العشرين من الشهر المقبل (حزيران/ يونيو)، على أن تتبعها السفن الأخرى، من أحد عشر دولة أوروبية أخرى.

 

وقال أنور الغربي، عضو الحملة، في تصريح له اليوم, إن أول سفن أسطول الحرية 2، وهي سفينة ألمانية سويسرية، ستتحرك يوم العشرين من الشهر المقبل من ميناء هامبورغ الألماني على نهر الإلبة ومن ثم بحر الشمال، لتلتحق بها باقي سفن الأسطول.

 

وأضاف , أن السفينة الألمانية السويسرية تُقل أربعين شخصية سويسرية، من بينهم برلمانيين وسياسيين وإعلاميين وحقوقيين، إضافة عشرة نشطاء ألمان، وذلك بهدف كسر الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة للسنة الخامسة على التوالي".

 

من جهة أخرى, أكد عضو الحملة الأوروبية، أن موقف كندا من سفن كسر الحصار عن قطاع غزة، والذي وصفها بـ "الاستفزازية" موقف مؤسف ولا يعكس بأي حال من الأحوال حرص من الحكومة الكندية على حق الإنسان في العيش بكرامة،

 

وأكد على أن أسطول الحرية مجمع على أنه لا رجعة عن تسييره نحو قطاع غزة لتحقيق غايته الإنسانية بكسر الحصار ولفت أنظار العالم إلى المعاناة التي يعيشوها الفلسطينيون جراء نقصف المستلزمات الأساسية للحياة. وكانت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"

 

وأوضح عضو الحملة الأوروبية, أن اثني عشرة دولة أوروبية ستشارك بسفن، تمتلكها بشكل منفرد أو بشكل مشترك، في "أسطول الحرية 2"، مشددة على ضرورة توفير حماية دولية للأسطول الذي سيكون على متنه مئات المتضامنين الدوليين.

وقالت: "إن سفنًا من خمس دول أوروبية، هي فرنسا وايطاليا وألمانيا وفرنسا وسويسرا، أعلنت مؤخرا استعدادها للانضمام إلى أسطول الحرية الثاني في غضون الشهر المقبل، إلى جانب سفن من سبع دول أخرى، من أجل الانطلاق لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة"،

 

وأضاف أن السفن ستُقل عددًا من المشرعين وأعضاء البرلمان الأوروبي، إلى جانب المئات من النشطاء والمتضامنين مع القضية الفلسطينية، والمطالبين بإنهاء الحصار الجائر المفروض على القطاع للسنة الخامسة على التوالي.

انشر عبر