شريط الأخبار

شبكة المنظمات الأهلية تحيي ذكرى جريمة اسطول الحرية

02:24 - 30 حزيران / مايو 2011

شبكة المنظمات الأهلية تحيي ذكرى جريمة اسطول الحرية

فلسطين اليوم: غزة

طالب مئات المواطنين الفلسطينيين اليوم المجتمع الدولي وبخاصة الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون بضرورة التحرك الجدي لحماية اسطول الحرية 2 وتمكينه من الوصول إلى قطاع غزة منددين بجريمة الاحتلال بحق اسطول الحرية 1 .

جاء ذلك خلال التظاهرة التي نظمتها شبكة المنظمات الاهلية اليوم في ميناء غزة البحري بمشاركة المئات من ممثلي عدد من القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وقطاعات المرأة والعمال والشباب واعضاء لجان الصيادين التابعة لاتحاد لجان العمل الزراعي وذلك لإحياء ذكري مرور عام علي جريمة الإحتلال بحق إسطول الحرية"1" وللترحيب   بإسطول الحرية "2" .

ورفع المشاركون في الاعتصام الأعلام الفلسطينية والشعارات واليافطات التي تندد بجريمة الاحتلال وتطالب بمحاسبة مجرمي الاحتلال على جريمتهم بحق اسطول الحرية 1 وكذلك المطالبة للمجتمع الدولي وبخاصة الامين العام للامم المتحدة بتوفير الحماية لإسطول الحرية 2  والضغط الجدي لرفع الحصار الاسرائيلي الجائر عن قطاع غزة.

وأكد رئيس الهيئة  الإدارية لشبكة المنظمات الأهلية محسن أبو رمضان في مؤتمر صحفي  أن رسالة شعبنا في هذا التظاهرة لإحياء ذكري مرور عام علي جريمة الاحتلال بحق اسطول الحرية مفادها أن دماء شهداء الاسطول لن تذهب هدرا وان هذه الدماء التي سالت جراء عملية القرصنة التي ارتكبتها قوات الاحتلال  شكلت إنعطافا دوليا في التعاطي مع قضية الحصار الاسرائيلي الجائر والضغط على دولة الاحتلال لتخفيفة وان هذا الأسطول شكل إختراقا لعدالة القضية الفلسطينية من فك الحصار التي يفرضه الاحتلال عقابا جماعيا على الشعب الفسطينى.

وأشار أبو رمضان على أن الإصرار في التضامن مع شعبنا ضد الاحتلال ولكسر الحصار يتزايد بشكل واضح مطالبا المجتمع الدولي بحماية  كافة السفن القادمة ضمن اسطول الحرية 2 وتأمين وصوله إلى قطاع غزة الذي يشكل خطوة تضامنية واصرارا علي ايصال المساعدات الإنسانية من هؤلاء المتضامنين العظماء.

ودعا أبو رمضان الأمين العام للأمم المتحدة  بان كى مون ان يسعى لإنهاء الاحتلال وفك الحصار عن قطاع غزة وذلك بتنفيذ القرارات الشرعية الدولية بدلا من الاستجابة لضغوطات وتهديدات الاحتلال بمنع إسطول الحرية 2 القدوم لقطاع غزة.

وبدوره قال منسق الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار عن قطاع غزة بالشبكة امجد الشوا في هذه الذكري السنوية الاولى  لجريمة الاحتلال بحق اسطول الحرية 1 نؤكد فيها التقدير الكبير لكافة المتضامنين والذين رغم تهديدات الاحتلال وتحريضة المستمر الا انهم مصرين على القدوم الى قطاع غزة للمساهمة في جهود فك الحصار.

واضاف ان عملية القرصنة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق اسطول الحرية 1 في المياة الدولية فضحت الوجة الحقيقي للاحتلال للعالم اجمع وكشف امعان الاحتلال في انتهاك القانون الدولي وتحديه للارادة الدولية.

واكد الشوا لقد بات شهداء اسطول  الحرية منارة للحرية في مواجهة سياسة العدوان العزل والحصار والتمييز العنصري التي ينتهجها الاحتلال الاسرائيلي.

وطالب الشوا المجتمع الدولي خاصة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتشجيع الدول والشعوب للمشاركة في اسطول الحرية وبضرورة اتخاذ خطوات لحماية السفينة وركابها الذي يحملون رسالة حقوقية وإنسانية رفيعة مستندة للقانون الدولي بدلا من المقترحات الداعية لوقف إرسال السفن.

وأكد الشوا أن القوة والتلاحم  بوحدتنا كفلسطينين من خلال توقيع إتفاقية المصالحة ونرى بأن الشروع في تنفيذ بنود الاتفاق سيعمل علي تعزيز الوحدة الوطنية وطي صفحة الانقسام وسيساهم في تعزيز مقومات صمود الشعب الفلسطيني وكسر الحصار ويرسخ من أفاق الانتصار في المسيرة الوطنية والكفاحية من اجل الحرية والاستقلال والعودة.

وانطلق المتظاهرون في رحلة بحرية على متن قوارب الصيادين حيث القوا اكاليل الورود في بحر غزة تأبينا لارواح شهداء اسطول الحرية وللتعبير عن مطالبتهم بكسر الحصار مرحبين بالتحضيرات الجارية لقدوم اسطول الحرية 2 الذي سيشارك فيه اكثر من 1500 متضامن من مختلف دول العالم من بينهم اعضاء برلمانات وسياسيين وفنانين واعلاميين وغيرهم من ممثلي حركات التضامن.

واكد المتظاهرون ان الاحتلال يواصل فرض حصارا جائرا على قطاع غزة ويمنع ادخال مواد الخام والمواد اللازمة لاعادة اعمار قطاع غزة ويمنع كذلك حركة التواصل بين قطاع غزة والضفة الغربية والقدس وكذلك يفرض منطقة حدودية عازلة على حدود قطاع غزة وكذلك يفرض حصارا بحريا على القطاع الامر الذي يتطلب تصعيد حملة التضامن مع شعبنا في مقاومة الحصار والاحتلال.

انشر عبر