شريط الأخبار

في ذكرى أسطول الحرية.. القيادي حبيب: الاحتلال لم يكسر إرادة المتضامنين

01:51 - 30 كانون أول / مايو 2011


في ذكرى أسطول الحرية.. القيادي حبيب: الاحتلال لم يكسر إرادة المتضامنين

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

 

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب, أن الذكرى الأولي للاعتداء الصهيوني على أسطول الحرية لم يكسر إرادة المجتمع الدولي وأحرار العالم المتضامنين مع أبناء الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة.

 

وأضاف القيادي حبيب, لـ"فلسطين اليوم الإخبارية", أن الجريمة الصهيونية التي نفذت قبل عام والتي أدت لمقتل 10 متضامنين أجانب زادت من إصرار المتضامنين للوصول لشواطئ القطاع وكسر الحصار عن الأطفال والنساء والشيوخ.

 

وحيا القيادي حبيب, المتضامنين الأجانب لهذه الروح القتالية العالية المنحازة للقضية الفلسطينية, قائلاً, في ذكرى الشهداء نقف إجلال وإكبار على أروحهم.

 

وفيما يتعلق بالتهديد الصهيوني لمنع وصول أسطول الحرية2 لقطاع غزة, طالب, المجتمع الدولي والأمتين العربية والإسلامية بالوقوف إلى جانب أبناء الشعب المحاصر في غزة, قائلاً, يجب أن تتضافر الجهود للجم الشر الصهيوني.

 

من جهته دعت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية إلى ضرورة تقديم الحماية لسفن أسطول الحرية "2" المزمع انطلاقها إلى غزة منتصف يونيو المقبل.

 

وأكد رئيس الهيئة الإدارية للشبكة محسن أبو رمضان خلال مؤتمر صحفي في ميناء غزة بمشاركة عددٍ من الفصائل إحياءً لذكرى مرور عام على الهجوم على أسطول الحرية"1" استعدادهم الكامل لاستقبال النشطاء والمتضامنين إلى قطاع غزة عبر سفن أسطول الحرية "2".

وقال أبو رمضان "نقف اليوم في الذكرى الأولى للجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق أسطول الحرية"1" لنؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا وهي نبراس يضيء الطريق".

 

وأشار إلى أن القضية الفلسطينية أصبحت معيارًا في تقرير مصير الشعوب، مستنكرًا في الوقت ذاته تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لمنع وصول أسطول الحرية.

 

ودعا أبو رمضان المجتمع الدولي إلى ضرورة حماية الأسطول وعدم تكرار ما حصل العام الماضي، مبينًا أن قدوم السفينة لغزة يشكل خطوة لتنامي حركة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني.

 

 

انشر عبر