شريط الأخبار

محلل: التهديد الصهيوني بفك الارتباط يجب أن يواجه بمشروعنا الوطني

11:39 - 30 تشرين أول / مايو 2011

محلل: التهديد الصهيوني بفك الارتباط يجب أن يواجه بمشروعنا الوطني

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

 

أكد أكرم عطا الله المحلل في الشأن الصهيوني, أن فك الارتباط الإنساني عن قطاع غزة من قبل دولة الاحتلال هو مشروع صهيوني بدأ تنفذه بُعيد الحرب الأخير, حينما عقد حاخامات صهاينة مؤتمر في هرتسيلية, يناقش الأمن القومي لإقامة الدولة المزعومة وحماية حدودها ودراسة القطاع.

 

وأضاف, عطا الله لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الاثنين, عندما وجدت دولة الاحتلال أن سكان القطاع يشكلون كتلة بشرية ضخم وهذا يعني زيادة في العنف وزيادة في الإرهاب, كما تعتبره "إسرائيل", وقد تؤدي هذه الكتلة البشرية, لتدمير "إسرائيل" إذا حاولت التوجه شمالاً, بدأ يفكر قادة الاحتلال بشكل جدي في التخلص من القطاع ورميه في أحضان المصرين.

 

وتابع, هناك طريقة لوقف هذا المشروع الصهيوني الذي بدأ يظهر جلياً, في تصاريح الوزراء الصهاينة, وهو المشروع الفلسطيني ومعركة العقول, مؤكداً, أن المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام أفضل وسيلة لموجهة ووقف المشروع الصهيوني.

 

وأشار عطا الله, إلى أن المصالحة تعني الارتباط التجاري والإنساني بكل مقومات الحياة الإنسانية في الضفة الغربية والقدس المحتلة, قائلاً, علينا الاتصال تجارياً, مع رام الله والقدس ونابلس والخليل وكل محافظات الوطن كي نضغط على دولة الاحتلال فتح معابرها التجارية, للتواصل مع الضفة الغربية.

 

انشر عبر