شريط الأخبار

وفد من رجال الأعمال المصريين يزور غزة ... قريباً

09:31 - 30 تشرين أول / مايو 2011

وفد من رجال الأعمال المصريين يزور غزة ... قريباً

 فلسطين اليوم-غزة

كثف القطاع الخاص في محافظات غزة جهوده الرامية إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر، عقب القرار المصري بإعادة فتح معبر رفح في الاتجاهين.

وكشف علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال في حديث لصحيفة "الأيام"  النقاب عن ترتيبات تجري لاستقبال وفد من المستثمرين، ورجال الأعمال المصريين المحلية سيقوم بزيارة الى غزة للقاء نظرائهم من رجال الأعمال المحليين، قريبا، بهدف بحث فرص إقامة مشاريع استثمارية مشتركة، وعقد اتفاقات وتفاهمات تتعلق بتعزيز حركة التبادل التجاري بين الطرفين.

ونوه إلى أن اتصالات جرت مؤخراً مع اتحاد الصناعات المصرية، وجمعية رجال الأعمال المصرية، لبحث جملة من قضايا التعاون المشترك، وترتيب زيارة لعدد كبير من ممثلي القطاع الخاص المصري إلى غزة.

واعتبر الحايك أن المرحلة الراهنة في ظل التسهيلات التي تقدمها الحكومة المصرية تقتضي التركيز على العمق العربي والعمل على تفعيل العلاقات والاتفاقات الاقتصادية الموقعة مع مصر بما يكفل توجه المستورد والمصدر المحلي إلى السوق المصرية، كخطوة أولى على طريق إرساء مقومات العلاقة الاقتصادية المشتركة مع مصر.

ولفت إلى أنه أطلع السفير المصري لدى السلطة ياسر عثمان خلال مكالمة هاتفية جرت بين الطرفين على تطلعات رجال الأعمال والقطاع الخاص بشكل عام لإعادة فتح الجانب التجاري في معبر رفح كنافذة تجارية لقطاع غزة على العالم الخارجي.

وثمن الحايك الجهود المصرية التي توجت أخيراً بإعادة فتح معبر رفح، وأشاد بموقف الحكومة المصرية الجديدة، مطالبا بمنح تسهيلات لتنقل وحركة رجال الأعمال من وإلى القطاع على كافة المعابر المصرية، وذلك في إطار توفير أجواء إيجابية داعمة للاستثمار في قطاع غزة، وإعادة الإعمار.

من جهته، دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. نبيل شعت، خلال لقاء مع اعضاء الغرفة التجارية لمحافظات غزة، الدول المانحة للالتزام بتنفيذ وعودها في مؤتمر شرم الشيخ، لإعادة إعمار غزة التي بلغت نحو 5ر4 مليار دولار، مؤكداً أن من شأن تنفيذ هذه التعهدات دفع عجلة الاقتصادي الوطني وخاصة في قطاع غزة.

وتطرق أعضاء الغرفة خلال اللقاء إلى الأوضاع التي يمر بها القطاع في ظل مواصلة الجانب الإسرائيلي منع إدخال العديد من السلع، خاصة مستلزمات البناء وأصناف مختلفة من المواد الخام الداخلة في الصناعات المختلفة.

وأكد الحضور ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة التوافق التي تضع على سلم أولويات عملها مهمة إعادة إعمار القطاع.

و أعرب اعضاء مجلس ادارة الغرفة عن ترحيبهم بالموقف المصري، وقال رئيس الغرفة محمود اليازجي إن الموقف المصري والتسهيلات المتخذة على معبر رفح ساهمت بدفع الجهود المبذولة، لتطبيق اتفاق المصالحة، والإسراع في تشكيل حكومة التوافق.

وأعرب اليازجي عن ترحيبه بزيارة شعت إلى غزة، واعتبرها خطوة إيجابية على طريق تطبيع اتفاق المصالحة والبدء في إعادة إعمار ما دمرته الحرب الأخيرة على غزة.

  

انشر عبر