شريط الأخبار

خبراء مصريون يؤكدون أهمية النيل في مركزية الصراع العربي - “الإسرائيلي”

08:52 - 30 تشرين أول / مايو 2011

خبراء مصريون يؤكدون أهمية النيل في مركزية الصراع العربي - “الإسرائيلي”

فلسطين اليوم-وكالات

اعتبر خبراء مصريون أن نهر النيل بمثابة قضية مركزية في التنمية والسياسة والصراع العربي - “الإسرائيلي”، باعتبار أن الصراع المقبل في المنطقة هو صراع مائي، وهو ما تعمل “إسرائيل” على أن تكون محصلته في مصلحتها .

 

وقال الدكتور ماهر صالح، رئيس قسم الأراضي والمياه بكلية الزراعة بجامعة الإسكندرية، في ندوة نظمتها مكتبة الإسكندرية، إن قضية مياه النيل هي قضية مركزية في التنمية والسياسة والصراع العربي “الإسرائيلي” .

 

وتابع الدكتور نادر نورالدين، أستاذ الموارد المائية بكلية الزراعة بجامعة القاهرة، أن هذه المشكلة تعد من أخطر المشكلات التي تواجه المنطقة العربية، حيث إنه من المتوقع أن يصل نصيب الفرد من المياه في المنطقة العربية عام 2025 إلى 667 متراً مكعباً، وأقل من 50 متراً مكعباً في مصر . وأكد أن مصر ستكون أكثر دولة يمكن أن تتضرر ببناء أي سدود على نهر النيل، “فدول المنابع لا تعاني من مشكلة في الموارد المائية على الإطلاق، بل إن بعض الدول تعاني من فائض في المياه التي تغمر الأراضي الزراعية، بسبب وفرة مياه الأمطار والاعتماد عليها بشكل كبير، بعكس دول المصب وخاصة مصر” .

 

وألمح إلى وجود تقصير مصري في ملف حوض النيل خلال السنوات الماضية، حيث إن “إثيوبيا تمكنت من استقطاب دول المنابع الاستوائية للتصويت على الاتفاقية الأخيرة دون أي تحرك من مصر، بالرغم من أن بعض الدول عارضت الاتفاقية في البداية قبل أن توقع، وكان من الممكن أن تتدارك مصر الموقف بالتفاوض مع تلك الدول قبل أن تقوم بالتوقيع” .

 

واعتبر التعاون المصري مع دول حوض النيل في الوقت الحالي من الخطوات المهمة التي يمكن أن تحرز تقدماً إيجابياً في هذا الملف، وأن استقطاب مصر للدول الإفريقية من أجل التعاون الاقتصادي والاستثمار الزراعي يمكن أن يعوض خسائر الاتفاقية التي تم توقيعها، وأن يكون بديلاً للصراع .

 

 

 

انشر عبر