شريط الأخبار

محققون إسرائيليون يشتمون الذات الإلهية والنبي محمد أثناء استجواب الأسرى

10:54 - 29 تموز / مايو 2011

التضامن الدولي: محققون إسرائيليون يشتمون الذات الإلهية والنبي محمد أثناء استجواب الأسرى

فلسطين اليوم-  رام الله

أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، أن المحققين الإسرائيليون في مركز تحقيق بتاح تكفا  تعمدوا أكثر من مرة شتم الذات الإلهية والنبي محمد عليه الصلاة والسلام وذلك أثناء استجواب الأسرى والتحقيق معهم.

وأوضح احمد البيتاوي الباحث في التضامن الدولي نقلا عن أسير من مخيم عسكر في نابلس، أن المحققين درجوا خلال استجوابه على ازدراء الدين الإسلامي وسب الذات الإلهية والأنبياء والملائكة، ولفت البيتاوي إلى أن هذا الفعل صدر عن (طوني) مدير التحقيق في بتاح تكفا.

وأكد البيتاوي على أن هذا الفعل الذي يمكن أن يندرج في إطار الضغط النفسي على الأسير قد تكرر عدة مرات في مختلف السجون الإسرائيلية. 

وأشار الباحث في التضامن الدولي إلى أن هذا الأسلوب هو من الأمور المخالفة لبنود القانون الدولي الإنساني التي تنص على ضرورة احترام المعتقدات الدينية للأسير أثناء الحروب والنزاعات المسلحة.

هذا ويتعرض الأسرى الفلسطينيين أثناء أدائهم الشعائر الدينية إلى مضايقات من قبل الأسرى الجنائيين الإسرائيليين حيث يستهزئون بهم أثناء الصلاة ويتعمدون تناول الطعام أمامهم في شهر رمضان.

انشر عبر