شريط الأخبار

لجنة دولية تُحمّل كي مون مسؤولية أي خطر يتعرض له أسطول الحرية 2

08:40 - 29 كانون أول / مايو 2011


لجنة دولية تُحمّل كي مون مسؤولية أي خطر يتعرض له أسطول الحرية 2

فلسطين اليوم- غزة

حملت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"، مسؤولية أي خطر يتعرض له أسطول الحرية 2 من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، معتبرة أن نداءه الأخيرة يشكل "غطاءً للقرصنة الإسرائيلية وتشجيعا لها على مهاجمة الأسطول، كما فعلت في العام الماضي عندما قتلت تسعة من المتضامنين الذين كانوا على متن سفينة مافي مرمرة التركية وجرحت العشرات".

واستهجنت اللجنة في بيان صحفي، النداء الذي أصدره مون، الذي دعا فيه دول البحر المتوسط إلى تعطيل مهمة أسطول الحرية 2، والذي سيبحر باتجاه قطاع غزة نهاية الشهر القادم لكسر الحصار المفروض على القطاع.

واعتبرت اللجنة أن النداء يأتي "خضوعًا لحملة التهديد التي تمارسها إسرائيل على الأمين العام للأمم المتحدة، وأن مطالبته بوقف الأسطول تتعارض مع الحق الطبيعي والقانوني لمؤسسات التضامن الدولي مع فلسطين، الساعية لكسر الحصار عن غزة وتوفير المساعدات الإنسانية لأهل القطاع". وأضافت أنها كذلك "تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة بضرورة فك الحصار المفروض على القطاع منذ ما يزيد عن أربع سنوات".

وأكدت اللجنة أن نداء مون لن يثني أسطول الحرية عن الاستمرار في خطته للإبحار إلى غزة في الموعد المحدد، ومطالبة إياه بالتحرك الجاد لتأمين حماية أسطول الحرية 2، المكون من أكثر من 12 سفينة ستنطلق من عدة موانئ أوروبية، تحمل على متنها أكثر من 1200 متضامن وناشط حقوقي وإنساني، من بينهم عدد كبير من البرلمانيين والفنانين وممثلي مؤسسات المجتمع المدني. الذين كما تقول اللجنة "يقومون بمهمة إنسانية نبيلة ينبغي على الأمين العام تشجيعها وتوفير الحماية لها بدلا من تعطيلها".

وذكرت اللجنة في نهاية بيانها، الأمين العام بأن من واجبه "محاسبة قادة دولة الاحتلال المتورطين في جريمة القرصنة ضد الأسطول الأول ومنع إسرائيل من تكرار جريمتها، وليس التحريض على الأسطول ومحاولة منعه من الأبحار إلى غزة".

 

انشر عبر