شريط الأخبار

450 مسافرا غادروا اليوم عبر معبر رفح بسهولة

08:23 - 28 تموز / مايو 2011

450 مسافرا غادروا اليوم عبر معبر رفح بسهولة

فلسطين اليوم – غزة

أكد حاتم عويضة -رئيس هيئة المعابر والحدود في قطاع غزة- أن عدد المسافرين الذين غادروا القطاع السبت -أول أيام فتح المعبر بالصورة الدائمة- بلغ 450 مسافرا، موضحا أن قرار فتح المعبر تُرجم على صعيد عدد ساعات العمل والفئات العمرية على أكمل وجه.

وقال عويضة في حديث إذاعي مساء اليوم: "الأولوية للمسجلين في كشوفات الداخلية السابقة والبالغ عددهم الآن 10000 مواطن ينوون السفر"، مضيفا أن العمل اليوم سار بوتيرة سريعة على الجانب المصري، "وتلقيت مكالمات عدة من المسافرين الذين أكدوا بأنه تجرى نقلهم بصورة مريحة".

وبين رئيس الهيئة أن القرار المصري يسمح بدخول أي عدد من المسافرين مهما بلغ عددهم، "بشرط أن تكون الشروط قد انطبقت عليهم، ومن الساعة العاشرة صباحا حتى السادسة مساء".

وفيما يتعلق بالمسافرين المُرجعين، قال: "هنالك بالفعل حالات جرى إرجاعها وقضيتهم لم تنته بعد، وقد أرجع المصريون اليوم حوالي ثلاثين حالة"، مؤكدا أن الجانب المصري وعد وعودات قاطعة بإيجاد حلول مناسبة لهم في الوقت القريب.

وشدد رئيس هيئة المعابر على حرص المواطنين الفلسطينيين على الأمن القومي المصري كحرصهم الشديد على أمنهم القومي الفلسطيني، مشيرا إلى أن أي مواطن ينوي السفر بإمكانه التوجه إلى معبر رفح في أي وقت يشاء بشرط أن تنطبق عليه شروط السفر المتفق عليها بين الجانبين المصري والفلسطيني.

وقسّم المسافرين المسموح لهم بالسفر في أي وقت البالغين من العمر (18-40) عاما إلى ثلاثة أقسام: "وهم الطلبة في الخارج، ومن لديهم تحويلات طبية، ومن لديه إقامات خارج مصر، أما غير الحالات المذكورة فيحتاجون إلى تنسيق مسبق".

وأبدى عويضة أن هدف هيئة المعابر سير العمل بصورة سلسلة ومنتظمة، قائلا: "من واجبنا ضمان راحة المواطن الذي عانى الأمرين حين كان موضوع السفر قطعة من جهنم".

وبيّن نهاية أن أعداد المسافرين لم تحدد باليوم الواحد، "وكذلك المعبر يفتح ستة أيام في الأسبوع"، مشددا لكل مؤسسات العالم على أن المعبر لا يحتاج لطرف ثالث يراقب عليه؛ "لأن المصريين والفلسطينيين يستطيعون إدارته بأنفسهم"، وفق عويضة.

 

انشر عبر