شريط الأخبار

م.عويضة: المعاملة على المعبر سلسة جداً وقريباً سيحل ملف المرجعين

05:17 - 28 حزيران / مايو 2011

م.عويضة: المعاملة على المعبر سلسة جداً وقريباً سيحل ملف المرجعين

فلسطين اليوم: خاص

أكد المهندس حاتم عويضة رئيس هيئة المعابر والحدود أن آلية العمل على معبر رفح الحدودي رائعة جداً بعد القرار الحكيم من القيادة المصرية، معبراً عن شكره باسم هيئة المعابر والحدود وكافة أطياف الشعب الفلسطيني للقيادة المصرية والشعب المصري.

وقال عويضة في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم"، انسجاماً مع طبيعة القرار التي اتخذته القيادة المصرية بفتح معبر رفح الحدودي بشكل دائم، فإن الإجراءات في اليوم الأول تنفيذ القرار كانت رائعة وسلسلة من قبل الجانب المصري وتم استيعاب كافة الحالات، مشيراً إلى أن الإخوة المصريين كانوا منذ ساعات الصباح على تواصل مع إدارة المعبر لتسهيل عبور المسافرين.

وأكد أن هناك فرق كبير في التعامل مع أعداد المسافرين، مشيراً إلى أن القرار لم يحدد أعداد معينة وإنما فقد حدد ساعات للعمل في المعبر.لافتاً إلى أن عدد المسافرين وصل اليوم السبت إلى 450 مسافر منذ ساعات الصباح وحتى الساعة السادسة مساءً. فيما كان في السابق لا يزيد عن 300 شخص. مؤكداً في الوقت ذاته أن العدد قابل للزيادة في الأيام القادمة.

وقال عويضة إن كافة المسافرين الذين غادروا القطاع اليوم حسب المعايير التي أقرتها القيادة المصرية، ما فوق الأربعين عاماً ودون الثمانية عشر عاماً بدون تأشيرة دخول.، لافتاً إلى أن عدد المرجعين أقل بكثير مما كان في السابق، وأكد أنه تم معالجة العديد من الحالات وتخطيها رغم أن أسماؤهم مدرجة ضمن الممنوعين. مشيراً إلى أن هذا حصل بفعل القرار الحكيم من القيادة المصرية.

كما أكد أن الأشقاء المصريين وعدوا بأن يقفوا على موضوع المرجعين ويجدوا له حلاً جذرياً خلال الأيام القليلة، لافتاً إلى أننا معنويون بالأمن المصري كما الأمن الفلسطيني، وأوضح أن هناك لجنة خاصة ستباشر عملها لحل مشكلة المرجعين.

وحول موضوع الفلسطينيين الذين لا تنطبق عليهم شروط القرار المصري ما بين 18 و 40 عاماً، أوضح عويضة أن هذه الفئة تنقسم إلى أربعة أقسام وهم: الطلبة والمرضى وحملة التأشيرات، مؤكداً أن هؤلاء يدخلون بدون مشاكل فيما القسم الأخير وهم المواطنين العاديين الذين لا يحملون إقامات وتأشيرات وتحويلات طبية، وسيتم خلال الأيام القادمة حل اشكاليتهم من خلال إيجاد طريقة مناسبة لمنحهم تأشيرات دخول للأراضي المصرية.

وعن آلية السفر أوضح عويضة أنه في الأيام الحالية تم إعطاء الأولية للمسجلين للسفر والذي يقارب عددهم من 10.000 مواطن، وبعد الانتهاء منهم سيتم السماح لأي مواطن في أي وقت يشاء السفر.

انشر عبر